.
.
.
.
التغير المناخي

الحاجز المرجاني يتعافى من الابيضاض ويعج بالألوان مجدداً

درجات الحرارة الدافئة في المحيط في أعوام 2016 و2017 و2020 أدت لتلف ثلثي الشعاب المرجانية في الحاجز العظيم الواقع قبالة سواحل أستراليا

نشر في: آخر تحديث:

يتكاثر الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا وسط "انفجار يعجّ بالألوان" مع تعافيه من ظاهرة "الابيضاض" التي طالت مساحات كبيرة منه وكانت تهدد حياته.

وسجّل علماء ليلة الثلاثاء "تخصيب" الشعاب المرجانية لمليارات من الذرية عن طريق إلقاء الحيوانات المنوية والبيض في المحيط الهادئ قبالة مدينة كيرنز الساحلية بولاية كوينزلاند. ويستمر هذا الحدث لمدة يومين أو ثلاثة.

والحاجز العظيم، وهو شبكة مكونة من 2500 شعاب مرجانية تغطي مساحة 348 ألف كيلومتر مربع، تعرّض بشكل كبير لخطر "ابيضاض المرجان" الناجم عن درجات الحرارة الدافئة في المحيط عامي 2016 و2017 والعام الماضي (2020). وأدى هذا الابيضاض إلى إتلاف ثلثي الشعاب المرجانية.

صورة توضح آثار الابيضاض على المرجان في بيليز (أرشيفية)
صورة توضح آثار الابيضاض على المرجان في بيليز (أرشيفية)

ويدرس غاريث فيليبس، عالم البحار في مؤسسة "رييف تيتش" السياحية والتعليمية، عملية التكاثر للمرجان كجزء من مشروع لرصد صحة الشعاب المرجانية في أستراليا.

وقال فيليبس في بيان اليوم الأربعاء: "من دواعي سروري أن أرى الشعاب المرجانية تلد".

وأضاف: "هذا دليل قوي على أن وظائفها البيئية سليمة بعد أن كانت في مرحلة تعافي لأكثر من 18 شهراً".

"تخصيب" الشعاب المرجانية في الحاجز العظيم لمليارات من الذرية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة