.
.
.
.

حنان ترك تثير الجدل.. والسبب صورة بـ"البوركيني"

نشر في: آخر تحديث:

تصدرت الفنانة المصرية المعتزلة حنان ترك قائمة الأكثر بحثا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نشرت مقطع فيديو، السبت، وهي ترتدي ملابس السباحة المخصصة للمحجبات والمعروفة بـ "البوركيني".

وقامت النجمة المعتزلة بنشر مقطع الفيديو عبر خاصية "قصص انستغرام"، وهي في مدينة ألعاب مائية، وبعدها نشرت مقطعا آخر يظهر تفاصيل زي السباحة، ما اعتبره البعض رسالة تضامن مع السيدات المحجبات اللواتي يتعرضن للتمييز بسبب لباسهن.

حنان ترك بالبوركيني
حنان ترك بالبوركيني

كما أثار الفيديو حالة جدل في مصر، ما بين مناصري ارتداء البكيني، والمدافعين عن حق المرأة في دخول القرى السياحية بـ"البوركيني"، على خلفية الشكوى التي قدمتها دينا هشام ابنة الدكتورة هبة قطب، استشارية نفسية، حيث نشرت مقطع فيديو أعربت خلاله عن غضبها بعد منعها من نزول حمام السباحة في أحد المجمعات السكنية بسبب ارتدائها "البوركيني".

حنان ترك في فيديو من الملاهي المائية
حنان ترك في فيديو من الملاهي المائية

يذكر أن حنان أثارت جدلا مماثلا بسبب صورة لها بدون حجاب نشرتها زميلتها الفنانة منة شلبي، وانطلقت حملة عبر موقع تويتر للمطالبة بحذف الصورة، لتخرج الفنانة المعتزلة وتحسم الأنباء حول احتمال خلع الحجاب وعودتها إلى الوسط الفني، مؤكدة أن وضعها حاليا بالحجاب ومع زوجها "نعمة" تتمنى أن تدوم.

اعتزال في 2012

وسبق أن أعلنت ترك اعتزالها الفن رسميا في أغسطس 2012 ، قائلة في حينه: "قررت بفضل الله اعتزال التمثيل، ففي اللحظة دي هي الخطوة اللي كنت أتمناها"، مضيفة أن "أخت تريز" هو المسلسل الأخير لها في عالم التمثيل.

يذكر أن آخر عمل قدمته ترك كان مسلسل "أخت تريز" الذي أنتج عام 2012، ويدور حول علاقة المسيحيين والمسلمين، من خلال قصة فتاتين توأم افترقتا وهما رضيعتان، وقدمت حينها حنان دور إحدى الفتاتين.