.
.
.
.
فيديو وصور

دموع لا تنتهي.. أموات بين الأغطية في ذي قار

وزارة الصحة أكدت ارتفاع أعداد الضحايا ليصل إلى 114 قتيلاً

نشر في: آخر تحديث:

ساعات طويلة مريرة شهدتها ذي قار التي أوجعت بمأساتها كل المدن الأخيرة بعد حريق شب في أحدى مشافيها خلّف أكثر من 64 قتيلاً.

إلا أن الفاجعة لم تتوقف هنا، فقد انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتحديداً تويتر، مقاطع مصورة تنقل هول الحادثة.

وأظهرت المقاطع مواطنين يلفون جثثاً متفحمة قضى أصحابها حرقاً أو اختناقاً بأغطية أسرّة، "بطانيات سميكة"، وذلك بعدما فُقدت المواد الطبية الخاصة بتغليف الموتى.

ولعل تلك المشاهد لم تكن الوحيدة، فقط أظهرت فيديوهات أخرى، أناساً يبكون ويصرخون بينما تلتهم النيران أمام أعينهم ذويهم دون أن يستطيعوا تحريك ساكن.

ونقلت المعلومات أيضاً أن هناك أسراً فقدت اثنين أو 3 من أفرادها بالحريق الذي أكلت ناره مستشفى الحسين لعزل مصابي كورونا وسط المحافظة.

الجدير ذكره أن وزارة الصحة العراقية، كانت أعلنت صباحاً ارتفاع أعداد الضحايا إلى أكثر من 114 قتيلاً خلال الساعات الماضية، موضحة أن من بين القتلى عشرات قضوا اختناقاً، فيما وصل عدد الجرحى إلى 50.

وكشف مصدر أمني لوسائل إعلام محلية، أن مدير عام الدفاع المدني، اللواء كاظم بوهان، توجه إلى الناصرية بعد الحريق الكبير، مؤكداً أن 3 أسطوانات أكسجين انفجرت نتيجة الحريق.

أمام هذه المأساة، تظاهر العشرات من المواطنين ومن ذوي ضحايا الحريق، ليلاً، احتجاجا على الحادثة، كما ردد المتظاهرون شعارات تندد بالأحزاب السياسية، وحملوها مسؤولية الأوضاع التي تعيشها المحافظة.

يشار إلى أن الحريق الذي اندلع مساء الاثنين، في مركز لعزل المصابين بكورونا، في مستشفى في وسط مدينة الناصريّة الواقعة على بُعد 300 كلم جنوب بغداد، قد تسبب بغضب واسع في البلاد، خصوصاً أنه أتى بعد أشهر قليلة من آخر مماثل وقع بأحد مشافي العاصمة في أبريل الماضي مخلفاً أكثر من 80 قتيلاً.

حداد لـ3 أيام

بدورها، قررت محافظة ذي قار، الثلاثاء، الحداد وتعطيل الدوام ثلاثة أيام بعد حريق المستشفى أمس الاثنين.

وقالت في بيان، إن محافظ ذي قار أحمد غني الخفاجي، أصدر جملة من القرارات العاجلة بخصوص ما جرى مساء الاثنين من حادث مفجع تسبب بوقوع ضحايا، بينها إعلان الحداد، والتحقيق.

إلى ذلك، أعلن رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي أن البرلمان سيحول جلسة اليوم الاعتيادية لتدارس الخيارات بشأن فاجعة مستشفى الإمام الحسين التعليمي في ذي قار.

كما اعتبر في تغريدة له عبر تويتر أنه آن الأوان لوضع حد للفشل الكارثي، وفق تعبيره.