زوجة نفالني تنشر فيديو مؤثراً.. يرسم لها القلوب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد ساعات على دفنه في موسكو وسط حضور الآلاف من أنصاره الذين خاطروا باحتمال تعرّضهم للتوقيف، نشرت يوليا، زوجة المعارض الروسي الراحل أليكسي نافالني مساء أمس، فيديو مؤثراً له على حسابها في منصة إكس، وثق بعضاً من أسعد اللحظات لهما معا.

كما ظهر المعارض الشرس في بعض اللقطات موقوفا يرسم لزوجته القلوب تعبيرا عن حبه لها من خلف الزجاج.

فيما كتبت يوليا معلقة على الفيديو "شكرًا لك على 26 عامًا من السعادة المطلقة والحب والدعم، محاولة إضحاكي حتى من داخل السجن".

كما تساءلت كيف ستعيش وتكمل حياتها من دونه. وختمت بعبارة "سنلتقي يوماً.. أحبك للأبد.. ارقد بسلام".

فيما كتبت ابنته داشا على إنستغرام "أبي، كنت دائما وستبقى إلى الأبد قدوة لي وبطلي".

"لن نغفر"

أتى ذلك بعدما جرت مراسم دفن المعارض الشرس للكرملين أمس في العاصمة موسكو، وسط هتافات أنصاره الذين حضروا بأعداد كبيرة حاملين الزهور، "لا للحرب!"، "لن ننساك!"، و"لن نغفر"، فيما بكى بعضهم.

وسُجّي جثمان أبرز معارضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لفترة وجيزة في الكنيسة بحضور والديه، حيث عُرض في نعش مفتوح تماشياً مع الطقوس الأرثوذكسية، بينما غطّته زهور حمر وبيض، وحمل الحاضرون شموعاً، وفق فرانس برس.

من تشييع أليكسي نفالني (فرانس برس)
من تشييع أليكسي نفالني (فرانس برس)

ليدفن بعد ذلك في مقبرة بوريسوفو في جنوب شرق العاصمة.

وكان نافالني (47 عاماً)، المعارض البارز والناشط في مجال مكافحة الفساد، توفي في 16 فبراير في سجن بدائرة القطب الشمالي النائية وسط ظروف غامضة.

في حين اتهم معاونوه وأرملته والغرب، بوتين بالمسؤولية عن وفاته، ما نفاه الكرملين جملة وتفصيلا.

وبعد تأخير استمر أكثر من أسبوعين، سلّمت السلطات الروسية جثمانه في نهاية الأسبوع الماضي لأقاربه وسمحت بإقامة الجنازة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.