.
.
.
.

مورينهو: لامبارد "المجنون" لم يعد موجوداً

قال إن لاعبه المخضرم تأقلم مع دوره في النادي اللندني

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو العائد هذا الموسم الى تشلسي الإنكليزي لكرة القدم بعد رحيله عن ريال مدريد الإسباني، أن لاعب الوسط فرانك لامبارد تأقلم مع دوره في النادي اللندني وتقبل واقع أن ليس بإمكانه أن يكون على الدوام في التشكيلة الأساسية.

ووافق لامبارد (35 عاما) في نهاية الموسم الماضي على تمديد ارتباطه بتشلسي لعام إضافي وذلك بعد أيام على الإنجاز الذي حققه حيث أصبح أفضل هداف في تاريخ النادي اللندني بعد أن رفع رصيده الى 203 أهداف (أصبح 204) بتسجيله ثنائية في مرمى أستون فيلا (2-1).

وسعى لامبارد جاهدا لكي يمدد عقده لعامين لكن إدارة النادي ماطلت ولم تتقدم بأي عرض بسبب انشغالها بهوية المدرب الذي يخلف الإسباني رافايل بينيتيز الذي استلم المنصب مؤقتا حتى نهاية الموسم خلفا للإيطالي روبرتو دي ماتيو.

ولم تظهر في الأشهر الأخيرة من الموسم الماضي أي بوادر على أن لامبارد سيواصل مشواره في "ستامفورد بريدج" بل إن مدير أعمال اللاعب أكد في كانون الثاني/يناير الماضي أن الأخير سيترك الفريق اللندني في نهاية الموسم.

لكن الوضع تغير بعد أن تأكدت عودة مورينهو الى "ستامفورد بريدج" وهو الأمر الذي ساهم بشكل كبير في موافقة لامبارد على تمديد عقده لعام واحد سيفكر في نهايته بإمكانية اللعب خارج انكلترا.

وبدأ لامبارد موسمه الثالث عشر مع تشلسي الذي انضم إليه عام 2001 من وست هام يونايتد، من حيث أنهى سابقه (15 هدفا في الدوري واثنان في الكأس الانكليزية) وذلك بتسجيله الهدف الثاني لفريقه (2-صفر) أمام هال سيتي في افتتاح الدوري الممتاز.

وأعرب مورينهو عن سعادته لأن إدارة النادي منحت لامبارد فرصة مواصلة مشواره في "ستامفورد بريدج"، لكنه أشار الى أن على لاعب وست هام السابق تقبل أنه لم يعد بإمكانه المشاركة في كل المباريات، مضيفا "تربطنا علاقة رائعة. أثق به كثيرا لكنه يعلم أيضا أنه لم يعد في الخامسة والعشرين من عمره".

وواصل "ان لامبس (لامبارد) المجنون الذي يريد أن يخوض كل دقيقة في كأس الرابطة حتى وإن كانت المباراة ضد فريق من الدرجة الأولى، او لامبس المجنون الذي يريد تحطيم الرقم القياسي لعدد المباريات (يحمل الرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية وهي 164 بين 13 تشرين الاول/اكتوبر 2001 و26 كانون الثاني/ديسمبر 2005) ويريد خوض كل دقيقة من كل مباراة، لم يعد موجودا".

وواصل "الآن، ما يريده هو المحافظة على مستواه العالي بقدر الإمكان خلال الموسم. يجب ان نكون اذكياء وان نحمي اللاعبين الذين يتجاوزون الثلاثين من عمرهم. سنقوم بهذا الامر بشكل طبيعي واعتقد انه سيكون لاعبا مذهلا بالنسبة لنا".

ويدافع لامبارد عن ألوان تشلسي منذ عام 2001 وهو ساهم في قيادته الى لقب الدوري الممتاز ثلاث مرات أعوام 2005 و2006 و2010، والى لقب الكأس المحلية أربع مرات آخرها الموسم قبل الماضي، والى كأس رابطة الاندية المحترفة مرتين، اضافة الى دوري ابطال اوروبا الذي توج بلقبه فريق ال"بلوز" عام 2012 للمرة الاولى في تاريخه بفوزه في النهائي على بايرن ميونيخ الالماني بركلات الترجيح، لكنه تنازل عنه الموسم الماضي بخروجه من الدور الاول وواصل مشواره القاري في "يوروبا ليغ" وتوج بها ليصبح أول فريق يحرز المسابقتين القاريتين في موسمين على التوالي.