.
.
.
.

نصراوي وهلالي يتفقان: الضغط على المنافس سيجلب اللقب

نشر في: آخر تحديث:

اتفق لاعبا النصر والهلال السابقان إبراهيم العيسى وأحمد الدوخي على أن الفريق الذي سيجيد أسلوب الضغط على المنافس سيظفر باللقب، حيث أكد العيسى بأن دفاع الهلال هو طريق النصر للبطولة، وقال لـ"العربية.نت": "دفاع الهلال لم يشهد استقراراً حتى الآن.. ويجب على النصراويين استخدام أسلوب الضغط على حامل الكرة بالإضافة إلى استغلال الجهة التي يتواجد بها لاعب الهلال ياسر الشهراني الذي أراه نقطة ضعف بالفريق الهلالي".

وتوقع العيسى أن تؤثر نتيجة اللقاء على مسيرة الفريقين خلال منافسات الدوري المتبقية، وقال: "نتيجة اللقاء ستؤثر إيجابياً على الفريق الفائز وسلبياً على الفريق الخاسر.. هنا يأتي دور الجهاز الإداري والفني بالنادي على لاعبي الفريقين".

وحول مدى تأثيرها تحديداً على فريقه، قال: "النصر يملك جهازاً فنياً مميزاً يجب عليه انتشال الفريق في حال الخسارة حتى لا يضيع مجهود موسم كامل مع تبقي ست جولات في بطولة الدوري أو حتى في حالة الظفر باللقب ودخول الفريق مرحلة عدم اتزان".

وأضاف: "ولكن وجود لاعبين ذوي خبرة في الفريق أمثال محمد حسين ومحمد نور بالإضافة للقائد حسين عبدالغني سيعطي دافعاً كبيراً لتجاوز اللقاء سواء في حالة الفوز أو الخسارة".

وحول نقاط الضعف في فريقه النصر، قال: "يجب على الجهاز الفني معالجة الفراغات الحاصلة في خط الدفاع، وتحديداً في المنطقة التي يتواجد بها محمد حسين وحسين عبدالغني والذي يعاب عليه قلة المرونة أحياناً رغم تميزه المستمر طيلة لقاءات الموسم".

الدوخي يتوقعها نصراوية ويتمناها هلالية

وفي المقابل يرى الدوخي أن الهلال يجب عليه استخدام الضغط على المنافس إذا ما أراد الحصول على اللقب، لاسيما وأن النصر لا توجد به أي نقاط ضعف على حد وصفه وقال: "باعتقادي لا توجد نقطة ضعف واضحه لدى الفريق النصراوي خلال هذا الموسم، ولكن امتلاك الكرة والضغط على المنافس في أغلب دقائق المباراة هو أسلوب يجيده الهلال للسيطرة على مثل هذا اللقاءات، وأن اتقنه لاعبوا الهلال خلال النهائي فإن الفوز سيكون حليفهم بلا شك".

وحول معرفته السابقة ومواجهاته المتكررة مع لاعب النصر حسين عبدالغني وجّه الدوخي رسالة الى لاعبي الهلال بقوله: "على لاعبي الهلال عدم إعطاء حسين أي فرصة للتقدم وصناعة الأهداف.. حسين يعد مصدر خطر دائم، والضغط عليه بشكل مستمر يمنعه من صنع الفارق لفريقه".

ولم يخفي الدوخي- الذي اختتم مسيرته الكروية مع النصر- أمنياته بأن يحالف الفوز فريقه الذي بدأ مسيرته الاحترافية فيه وهو الهلال إلا أنه توقع أن يحصد النصر اللقب وقال: "أتمناها هلالية ولكن الثبات والاستقرار في النصر يجعل الكفة تميل لصالحه لحصد اللقب".