.
.
.
.

العودة لأجواء آسيا

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

تتجدد اليوم المواجهة الإماراتية الإيرانية على صعيد الأندية من خلال المواجهة المرتقبة التي ستشهدها اليوم منافسات الجولة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يلتقي ممثلونا الثلاثة العين والأهلي والجزيرة وجهاً لوجه مع الأندية الإيرانية في تحدٍّ جديد لإثبات الجدارة والتفوق في البطولة القارية، ويتطلع ممثلونا الثلاثة من خلال الجولة الرابعة إلى مواصلة المشوار الناجح والحفاظ على البداية الموفقة والنتائج الإيجابية التي حققتها فرقنا الثلاثة، والتي ضمنت لها الصدارة المطلقة للمجموعات الأولى والثالثة والرابعة، وهو الأمر الذي يحتاج إلى مزيد من العمل والجهد للحفاظ على تلك المكتسبات وتنميتها من خلال مواصلة حصد النقاط والبقاء في الصدارة، ضماناً للانتقال للدور التالي من المنافسات الذي يمثل طموحاً مشتركاً لجميع فرقنا في البطولة القارية، تسعى إليه فرقنا الثلاثة من دون استثناء.
سبع نقاط جمعها الجزيرة في الدور الأول هي محصلة الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة واحدة، وست نقاط هي رصيد العين إثر تحقيقه الفوز في مباراتين والخسارة في مباراة واحدة، وخمس نقاط هي محصلة الأهلي حتى الآن إثر تحقيقه فوزاً وحيداً والتعادل في مناسبتين، وهي محصلة جيدة بالنسبة لفرقنا الثلاثة قياساً بالمشاركات السابقة لأنديتنا في البطولة القارية، الأمر الذي كان وراء وجود مساحة كبيرة من التفاؤل في شارعنا الكروي، الذي ينتظر أن تترجم تلك الأفضلية وذلك التفوق بوجود ممثلينا الثلاثة في المراحل المتقدمة من البطولة القارية، التي يتطلع من خلالها شارعنا الرياضي والكروي إلى تكرار الإنجاز العيناوي بالفوز في البطولة القارية كما حدث في العام 2003.
الجماهير الإماراتية ستترقب الظهور الرابع للزعيم العيناوي الذي سيحل ضيفاً على فريق تراكتور تبريز الإيراني، فيما يستضيف الأهلي اليوم فريق سباهان أصفهان، وتختتم المواجهات غداً بلقاء الجزيرة والاستقلال الإيراني الذي سيحل ضيفاً على فورمولا العاصمة في استاد الانتصارات، وإذا كانت الجولة الرابعة بمنزلة السيناريو المكرر للأندية الإماراتية الإيرانية، والتي نجح خلالها كل من العين والأهلي في تحقيق العلامة الكاملة، في حين عاد الجزيرة من طهران بنقطة التعادل أمام الاستقلال، فإن مواجهات الجولة الرابعة فرصة لتأكيد الجدارة والتفوق بالنسبة لفرقنا على حساب الفرق الإيرانية، خاصة أن التفوق في هذه الجولة سيختصر على فرقنا الطريق لبلوغ الدور القادم بإذن الله تعالى.

كلمة أخيرة
على جميع الجماهير الإماراتية أن تخلع عباءة المحلية وأن ترتدي شعار الوطن من خلال وقفتها خلف ممثلينا في المهمة الآسيوية، فالعين والأهلي والجزيرة لا تُمثل شعار النادي بل شعار الإمارات. وعندما يكون اسم الإمارات حاضراً، تتساقط أمامه الشعارات الأخرى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.