.
.
.
.

المطلق: الآن أتخلى عن وظيفتي

المدرب السعودي قطع شوطاً من المفاوضات مع الشحانية القطري

نشر في: آخر تحديث:

اعترف صالح المطلق، المدرب السعودي والقريب من التعاقد مع نادي الشحانية القطري، بأن التواصل مع إدارة النادي تم دون علمه، وذلك عن طريق أصدقاء مشتركين، قبل أن تبدأ المفاوضات الشفهية بينه وبين القطريين لتولي تدريب الفريق المشارك بدوري نجوم قطر.

وقال المطلق في حديثه لبرنامج "في المرمى": "دائماً ما كنت أقول إنني باحث عن فرصة حقيقية للتدريب، والآن وصلتني الفرصة في دوري يبحث عنه الكثير من المدربين، وسألتقي بمسؤولي النادي يوم الخميس للنقاش حول بعض التفاصيل، قبل إعلان الاتفاق من عدمه". وزاد: "غالباً حسم الأمور بتجربة كهذه يأخذ وقتاً طويلاً وجلسات عديدة لمعرفة التفاصيل الفنية وكذلك المالية، بمعية الزميل عبداللطيف الحسيني".

وأكد اللاعب الدولي السابق أنه صرح سابقاً بعدم رغبته في احتراف التدريب في الأندية وترك عمله الرسمي إلا مقابل الحصول على مزايا تماثل ما يُعطى للمدربين الأجانب، وقال: "صرحت بذلك سابقاً ولازلت مقتنعاً بما قلته، ليس من المنطقي أن أترك عملي الرسمي وأحترف التدريب ثم أفقد وظيفتي، لكن إذا حصلت حتى على نصف ما يمنح للمدرب الأجنبي سأفعل ذلك، سواءً بتقديمي للتقاعد المبكر أو أخذ إجازة طويلة".

وبيّن المطلق أنه سيستعين بمدرب قطري ضمن طاقمه التدريبي، وتابع: "مثلما نطالب المدربين الأجانب بضم سعوديين إلى طواقمهم الفنية علينا أن نفعل المثل، أنا شخصياً سأضم قطرياً في حالة استلامي للمنصب ليكون معي، كونه سيفيدني ويعرف الكثير من الأسرار والخفايا، ووجوده سيسهل من مهمتي كثيراً".