علاقة الفريدي والاتحاد تتعقد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

باتت إدارة الاتحاد في ورطة حقيقية أمام مطالبات لاعبها أحمد الفريدي، الذي طلب مخالصة من الفريق الغربي، واستكمال مشواره بقميص آخر، بعدما تراجعت الأولى عن منحه ورقة المخالصة المالية والبحث عن نادٍ آخر يشتري ما تبقى من عقد اللاعب.

وبحسب مصادر عليمة لـ"العربية.نت"، فإن الفريدي قد اتفق مع إدارة ناديه على الجلوس باجتماع يعقب مباراة الأهلي التي خسرها الفريق بثلاثة أهداف ضمن نصف نهائي كأس الملك السعودي، وهو الأمر الذي وافقت عليه الإدارة، وأعلنت له عن رغبتها بتسليمه ورقة المخالصة مقابل تنازل لاعب الوسط عن المبالغ التي يطالب بها إدارة إبراهيم البلوي، لكن الأخير تواصل مع ناديي الشباب والنصر لبحث إمكانية انتقاله إلى أحدهما للحصول على مبلغ مجزٍ من قيمة الصفقة.

وبحسب ذات المصادر، فإن الفريدي اتصل بالإدارة في موعد الاجتماع المقرر عقده، لكن البلوي اعتذر عن منحه ورقة المخالصة قبل استشارة أعضاء الشرف، وهو الأمر الذي أغضب اللاعب القادم من الرياض في يناير من العام الماضي، وجعله أكثر إصراراً على استلامه مستحقاته المالية البالغة 9 ملايين ريال.

وفي حالة إصرار كلا الطرفين على موقفهما، فإنه – وبحسب نظام الاحتراف الجديد - يتعين على النادي الباحث عن شراء عقد أحمد الفريدي سيدفع مبلغ 5 ملايين ريال، فيما سيكون لزاماً على إدارة الاتحاد دفع 4 ملايين إضافية للفريدي كي تتم عملية التوقيع مع نادٍ آخر.

وحاولت "العربية.نت" التواصل مع إدارة الاتحاد بالمكالمات والرسائل النصية، إلا أنها لم ترد حتى لحظة نشر الموضوع.

وحضر الفريدي إلى اتحاد جدة في عهد إدارة المهندس محمد فايز، مطلع العام الميلادي الماضي، لقاء 35 مليوناً، تتضمن رواتبه السنوية بعقده الممتد لـ5 مواسم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.