.
.
.
.

نصيحة القروني تعيد السحيمي إلى السعودية

نشر في: آخر تحديث:

اقترب عمر السحيمي، لاعب لوليتيانو البرتغالي، من العودة إلى الدوري السعودي مجدداً، بعد تلقيه عرضين من نادٍ غربي وآخر من نادٍ عاصمي، في فترة الانتقالات القادمة بعد أن يكمل عامين من احترافه الخارجي في أغسطس المقبل.

وبحسب المصادر التي حصلت عليها "العربية.نت" فإن السحيمي، الذي انتقل من فيتوريا غيماريش الى مواطنه لوليتيانو، بات يفكر جدياً بالعودة الى السعودية، وذلك لأنه لا يستطيع الاستمرار في البرتغال بسبب ضعف المردود المادي الذي يحصل عليه ، بالرغم من تلقيه عرضاً من أحد أندية الدرجة الأولى البرتغالية، وذلك مقارنة بالعروض المقدمة له من الأندية المحلية، وعدم قدرته على اللعب في مسابقة أوروبية أخرى، لصعوبة الحصول على عرض مجزِ مالياً.

وكشفت المصادر أن خالد القروني، المدرب الذي أشرف على اللاعب في منتخب السعودية الأولمبي، نصح أحد الأندية التي تتفاوض مع السحيمي بالتعاقد معه، نظراً لمعرفته بإمكانياته، مؤكداً أن اللاعب سيحدث فارقاً واضحاً مع الفريق في منافسات الموسم المقبل.

وانتقل اللاعب المولود عام 1993، من النصر صيف العام 2012 إلى نادي مافرا، الذي لعب في صفوفه لفترة قصيرة قبل أن يضمه فيتوريا غيماريش في وقت لاحق من ذلك العام، ولكن بسبب مشاكل بينه وبين النادي البرتغالي قرر الرحيل الى صفوف لوليتيانو مطلع الموسم الجاري.