.
.
.
.

الغامدي: لأني لا أحب الخسارة .. قدمت أفضل مستوياتي

نشر في: آخر تحديث:

يعترف عمر الغامدي، لاعب الشباب، أن مشواره الرياضي كان صعباً، والعوائق تحيط به خلال الـ15 عاماً التي قضاها في فريقه السابق الهلال، وفريقه الحالي، لكنه كان دائماً ما يتسلح بالرغبة والارادة وهذا ماكلل مشواره بالنجاح والبطولات.


ويقول لاعب الوسط المخضرم، الذي حل ضيفاً على برنامج "في المرمى" :" الإصابة التي تعرضت لها بالمفصل كانت من أصعب الأوقات التي مررت بها، خصوصاً وأنها أبعدتني عن الملاعب لمدة تزيد عن 6 أشهر، ووداع الهلال كان من الأمور الصعبة ايضاً لأنه النادي الذي ترعرعت بجنباته، وأوصلني الى المنتخب الوطني".

وعاد الغامدي لتقليب أوراق رحيله من الهلال قبل 4 مواسم ويضيف:" قال لي المدرب انذاك أنني سأكون خياره الخامس، وهذا أمر لايرضيني، فلم أتقبل ذلك وفضلت الرحيل" وتابع:" في موسمي الأول مع الشباب لم يكن الأمر جيداً، لكن حضور ميشيل برودوم ساعدني وأوصلني الى قمة مستوياتي".

وعن المستويات الهائلة التي توجها بالحصول على كأس الملك أجاب:" أشركني عمّار السويد في خانتي الأساسية، كنت قبلها أتقدم للهجوم لكني لاحظت أني أكشف قلوب الدفاع بتلك الطريقة وبالتالي نكون عرضة لتلقي الأهداف .. أنا بطبعي رجل لا أحب الخسارة ولهذا قررت العودة للأدوار الدفاعية".

وأوضح الغامدي أنه عرف بأن فريقه سيكون بطل كأس الملك عندما تجاوز النصر والهلال .. أما عن النهائي فيقول:" لاحظت التوتر بأعين لاعبي الأهلي، ربما لأن بعضهم عديمي الخبرة، لكن احقاقاً للحق نحن لم نكن جيدين في الدقائق الأولى، لكن تداركنا ذلك وتغلبنا عليهم".

وعن تجديد عقده الذي سينتهي بعد أيام، أجاب :" لم يتحدث معي أحد حول تجديد عقدي، وحتى الآن لم أتلقى أي عروض".