.
.
.
.

هلال آسيا..

فيصل الجفن

نشر في: آخر تحديث:

السديري مرشح ليكون حارس القارة، يملك مرمى "آسيوي" وقف صامدا ومن غير أهداف فترة طويلة، في آسيا لا تشعر كثيرا بأن هناك ارتباكا لدى اللاعبين، بل إنهم مع "الداهية" ريجي يعملون على أفضل المستويات ولكن حين يتحولون إلى الدوري يختلف الشعور تجاه كل ما سبق، وفي ظني أن كل هلالي على هذه المعمورة يريد آسيا على حساب الدوري. مع الكوتش سامي قدمت هذه الكتيبة نفس هذا الانطباع لدى متابعيه، فحينما تفرغوا للآسيوية بعد خلاص الدوري للنصر شاهدت لاعبين أكثر هدوءا وتركيزا ومن لحظتها بدأت صورة الهلال آسيويا أكثر وضوحا، أقول ذلك وأنا لا أخشى أن تؤثر خسارة الشباب عليهم، لأن ما تولد عند اللاعبين يوحي بأنهم لا يهتمون بأي شيء غير منصة القارة.. فالك الآسيوية يا زعيم.

*نقلا عن النادي السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.