.
.
.
.

التحكيم .. نجم الدوري

علي الزهراني

نشر في: آخر تحديث:

ـ بدأ الدوري وأوشك على بلوغ نهايته والثابت في أحداثه لايزال مرهونا بهذا ( التحكيم ) الذي يفشل .
ـ بالأمس فاز النصر على الاتحاد لكن حامل الصافرة الأجنبي سقط ، تجاهل ضربة جزاء لفهد المولد وغض العين عن طرد مستحق لحسين عبدالغني وواصلنا مشاهدة هذا ( المسلسل ) الممل لدرجة أننا مع فصوله أصبحنا في دائرة الإحباط لا في دائرة الاقتناع التام بأن مستقبل مسابقاتنا سيكون مشرقا ، فطالما ظلت هذه الكوارث التحكيمية حاضرة فلا مجال في أن نبني سورا للتفاؤل ولا جدرانا نتأمل من خلالها في نقلة احترافية لكرتنا .
ـ لا نختلف على أن الفريق النصراوي استحق الفوز على الاتحاد ولا نعارض من يشير إلى قوته وتفوقه لكننا نتفق قبل الاختلاف وبعده على أن كوارث التحكيم المستمرة شوهت كل شيء جميل في دورينا .
ـ ماذا يحدث ولماذا وهل في مثل تلك المهازل التحكيمية مصلحة حقيقية ستجنيها رياضتنا ؟
ـ سؤال يتداول بين مجالسنا وعلى أوراقنا وفي كل زاوية يقطنها عاشق متيم بكرة القدم دونما نجد من اتحاد الكرة ولجنة المهنا ولو حتى القليل من الاهتمام بما يجري في دورينا وكأن هؤلاء خارج نطاق المسؤولية .
ـ الدوري لايزال في متناول يد الأهلي والنصر والهلال وأي كارثة تحكيمية ستتكرر في الجولات المقبلة وعلى نمط ما حدث في لقاء النصر والاتحاد فهذا سيعمق الجراح وسيؤكد للناس بأن المنافسة تتجه ولكن في منحى يختلف عن منحى ما يجب أن يكون ، فهل تتحرك لجنة الحكام مع اتحاد أحمد عيد لكي ينهيا هذه الإشكاليات التي أوجعت عقولنا وقلوبنا كرياضيين ؟
ـ نتمنى ذلك حتى تبقى المنافسة شريفة وعادلة وأخطاء الصافرة فيها عابرة لا مؤثرة في تغيير النتائج أو فاعلة في ترجيح كفة هذا على حساب البقية .
ـ يمتاز الفريدي بميزة اللاعب الموهوب الذي يملك القدرة على ترجيح كفة النصر في أي لقاء .
ـ نجم بهذه المواصفات نستغرب مكوثه طويلا على دكة احتياط دي سيلفا ، أقول نستغرب مكوثه طويلا على دكة الاحتياط لقناعتنا بمدى ما يحمله من مقومات الكبارفي ميادين كرة القدم .
ـ ختاما .. الصورة تظهر مدرب الاتحاد وهو في سبات عميق على مقاعد الاحتياط .
ـ هذا المشهد يكفي العقلاء في العميد لمعرفة أين يسير فريقهم ولماذا تحول من خانة الأقوى إلى خانة الأضعف الذي يسهل على كل خصم تجاوزه بسهوله وسلامتكم ..

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.