.
.
.
.

الشباب لا يتوقف على هزازي

خالد النويصر

نشر في: آخر تحديث:

نادي الشباب الكيان لا يتوقف على نايف هزازي أو غيره من اللاعبين والتاريخ خير شاهد على ذلك، فهذا النادي العريق هو من يصنع النجوم وأبرزهم فؤاد أنور وفهد المهلل وسعيد العويران وعبدالرحمن الرومي وعبدالله الشيحان ومرزوق العتيبي وصالح الداود وعواد العنزي وسالم سرور وناصر الشمراني وأبناء عطيف ووليد عبدالله والقائمة تطول.
ـ كذلك أكثر اللاعبين تحقيقاً للقب الهداف عبر تاريخ الدوري السعودي من نادي الشباب وبفارق كبير عن الأندية الأخرى (11 مرة حقق لاعبوه هذا اللقب الغالي) واللاعبون الهدافون هم (خالد المعجل وفهد المهلل وسعيد العويران وأترام ومنجا وناصر الشمراني وتيجالي)، وهذا دليل آخر على أن نادي الشباب هو من يصنع النجوم.
ـ هزازي لم يقدم ما يشفع له بالبقاء في عرين الليث، بل فريق الشباب من جعله منافساً على لقب الهداف بـ 14 هدفاً في هذا الموسم، وخلال مشاركته مع ناديه الاتحاد الموسم قبل الماضي لم يسجل في الدوري إلا هدفاً واحداً وكذلك سلطت عليه الأضواء بشكل غير طبيعي لممارسته الركض في نادي الشباب.
ـ أقدر حماس وحب وغيرة الكثير من محبي الليث الأبيض لعدم رغبتهم في انتقال اللاعب هزازي ولكن نحن في عصر الاحتراف واللاعب أعلنها صريحة أنه لا يرغب في الاستمرار في نادي الشباب ومن لا يريد الشباب لا نريده.
ـ نادي الشباب يحتاج خلال المرحلة القادمة إلى تكاتف الجميع إدارة وأعضاء شرف وجمهوراً ولاعبين؛ لأن فترة الإعداد للموسم القادم قريبة والفريق سيقيم معسكراً خارجياً كما هو مخطط له مسبقاً والمدرب الجديد بحاجة إلى أجواء مناسبة للعمل بعيداً عن الصراعات الداخلية التي لا تخدم المصلحة العامة للنادي.
ـ الخسارة الكبيرة هي ابتعاد الرئيس الذهبي الأمير خالد بن سعد عن نادي الشباب لظروفه الخاصة؛ لأن مثل هذا الرجل من الصعب تعويضه والتاريخ والأرقام تنصف هذا الرجل الذي سجل اسمه بمداد من ذهب ولكن عزاءنا الوحيد أنه سيظل عضو الشرف المخلص الذي سيقف مع النادي في جميع الظروف.
ـ وكذلك نادٍ يقف خلفه الرئيس الفخري الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز لا خوف عليه بإذن الله وفي ظل دعم ومساندة أعضاء شرف النادي المعروفين وأبرزهم (الأمراء خالد بن سعد وعبدالرحمن بن تركي بن عبدالعزيز وفهد بن خالد بن سلطان وعبدالله بن خالد بن سلطان وسلمان بن خالد بن سلطان وخالد بن عبدالعزيز بن فهد وعبدالله بن فيصل بن عبدالله وعبدالله بن خالد بن سعد).

*نقلا عن الرياضية السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.