.
.
.
.

السوبر بين الطائف وأبها

راشد الفوزان

نشر في: آخر تحديث:

لست ضد أن تقام مباراة السوبر في شهر أغسطس المقبل "الهلال والنصر" في لندن أو دبي أو الدوحة، ولكن ليس الآن الوقت المناسب برأيي الشخصي والأسباب سوف أذكرها هنا، أولها أن من سيذهب للندن هم "نخبة" القادرون على السياحة "والدفع" وهم بأعداد ليست كبيرة قياساً بالتأشيرات وعدد السياح السعوديين أو حتى الخليجيين، ولا نتوقع حجما كبيرا من الأوروبين يريدون مشاهدة فريقين يقبع منتخبها الوطني كتصنيف عالمي دون مستويات المئة، وهذا سيحرم ملايين السعوديين والجمهور السعودي من مشاهدة مباراة "نهائي" في وطنهم، فمستويات الفريقين لا تشفع ولا يمكن المقارنة مع الأندية الأوروبية ونحن نفشل آسيويا خلال السنوات الماضية، فما هي المبررات لإقامة سوبر في لندن؟! هل المغري مادي؟ أو تسجيل حضور؟ وكلها تظل حوارات وأخبار لا موثق منها شيء، ولكن ليس من الأفضل أن تقام بلندن ولسياح "نخبة" عوضا أن أشجع السياحة المحلية، وأنني أفضلها أن تقام بالطائف أو أبها، حتى وإن كانت الملاعب أصغر ولكن سوف نرى حضوراً وجذباً مختلفاً وكرنفالاً ودعماً سياحياً كبيراً لوطننا، ويمكن أن تسوق المباراة هناك أي الطائف أو أبها من خلال شركات وبمبالغ مالية كبيرة جيدة، فالمباراة في لندن "إن حدث" فهي غير مبررة في هذه الفترة خصوصا، لا من ناحية جماهيرة ولا مستويات الناديين قياسا بالمستويات العالمية، وإن كان المغري مادياً ولا نعرف كم سيكون، قد لا يكون كافياً أيضا، فالسببان الأولان برأيي هما الأولوية وليس المال، فالمال يمكن أن يحقق بوسائل كثيرة تسويقية ومالية متى كان الاستثمار جيداً ومنضبطاً ومحفزاً داخلياً.

أما دبي أو أبوظبي أو قطر "إن حدث" فهي أيضاً غير مبرره إلا لسبب واحد فقط أن يكون العائد المادي لكل نادٍ لا يقل عن 20 مليون ريال "رأيي" خاصة وأن ظروف الطقس هي كما بالرياض والشرقية من شدة الحر الشديد والرطوبة فما المبرر؟! يمكن القبول بدول الخليج فقط من خلال عائد مادي ضخم حقيقي، خاصة أن أبعد مسافة لدول الخليج كطيران قد لا تتجاوز 3 ساعات وظروف ومجتمع متجانس وقريبة لبعض المناطق بأقل من نصف ساعة، وكرة القدم بدول الخليج متقاربة أو نتفوق عليهم فبالتالي لا شيء سيكون مفاجئاً عكس مباراة لندن لو قدر لها. أشجع على العمل على مباراة داخل بلادنا وبمنطقتنا الجنوبية والخيار للاتحاد السعودي الذي له ان يحدد بعد الموافقات المطلوبة، وهذا سيدعم كثيرا الزخم الداخلي والسياحي وأجواء باردة وليس معتدلة بل جميلة جدا، وتشد النظر لهذه المناطق بمملكتنا، ونحن نمر بظروف خاصة بالمنطقة الجنوبية ولنثبت أننا نعيش حياة طبيعية بكل صنوفها والرياضة منها، ودعم هذه المناطق الجنوبية وحق لهم أن توجه لهم الرؤية والاهتمام ومنها الرياضة، بلعب مباراة نهائية كالسوبر السعودي، لماذا "الآن" لا نتجه لجنوب بلادنا، وهي الأهم والأعز بهذه الظروف وأجواء لا تختلف عن أوروبا. أوروبا أو غيرها ليس اليوم ولكن للمستقبل ممكنة ولكن اليوم نحن بحاجة لدعم أبناء منطقة الجنوب في بلادنا سياحيا وترفيهيا وتسويقيا ولدينا سياح بالجنوب سعوديون وخليجيون.. فما المانع؟!

*نقلا عن الرياض السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.