.
.
.
.

قناة الهلال

تركي العواد

نشر في: آخر تحديث:

زارني قبل أيام شباب رائع من قناة الهلال التلفزيونية. تحدثنا عن الهلال.. وأسرار الهلال.. عن نادي القرن ومؤسس نادي القرن.. أعادوني للوراء عشرين عاما.. أعادوني لذكريات البطولة العربية وبطولة الخليج والدوري وغيرها من البطولات الخالدة.. تحدثنا عن أشياء كثيرة سترونها بإذن الله في قناة الهلال في لقاء مطول بعد العيد.
القناة ستنطلق قريبا على قنوات "بين سبورت".. تحتاج فقط لموافقة وزارة الإعلام السعودية.. لا أظن أن الوزارة بفكرها الشاب المنفتح ستؤخر إصدار التصريح للقناة.. فالرياضة اليوم جزء مهم من القوة الناعمة لأي بلد ومصدر من مصادر جاذبيتها.. نحمد الله الذي أعطانا هذه الجاذبية.. فالدول لا تحلم بأكثر من فريق جماهيري يكون نافذتها إلى قلوب الآخرين.
عودنا الهلال على الأفكار الجديدة والرائدة.. فهو أول من أسس لعلاج طبيعي بمواصفات عالمية.. وأول من نقل الفكر الرياضي بعيدا عن السحر والشعوذة.. أول من أحضر نجما عالميا لفت الأنظار للدوري السعودي.. أول من استخدم الإعلان والرعاية في الأندية السعودية.. وأول من شارك في بطولة آسيا وأول من حققها.. أولويات لا تنتهي وسيبقى الهلال يأخذ المخاطرة وعندما ينجح تتبعه بقية الأندية.
أهنيء جماهير الهلال بهذا المولود الجديد.. فهي لهم ومن أجلهم.. أتمنى أن تدعموها فنجاح القناة يعتمد عليكم.. نجاحها سيزيد من قوة الهلال.. نجاحها سيوفر للنادي وفرة مالية ستساعده في عصر تضخم أسعار المدربين واللاعبين.
تطالب الجماهير الهلالية الإدارة منذ سنوات بفتح حساب لتبرعات الجماهير.. تريد الجماهير المساهمة في دعم ناديها.. دعم القناة هو دعم مباشر للنادي.. لا أريد أن أتحدث عن أهمية ذلك فالجماهير الهلالية دائما مبادرة وفعالة.. الجماهير الزرقاء بقيت خمسين عاما تدعم الهلال.. تقف خلف كل إنجاز دون ملل ولا يأس ولا كسل.. رؤساء جاءوا ورحلوا.. لاعبون أبدعوا واعتزلوا.. مدربون وضعوا بصمتهم ثم عادوا لديارهم.. وجماهير الهلال استمرت مع الهلال.. هي العنصر الثابت في نجاح الهلال.. جماهير الهلال هم بحق نجوم الهلال.

(قبل امشي) :
نحن في أيام مباركة يجب أن نستغلها للتقرب إلى الله بالعمل والدعاء.. يجب ألا نتوب عن تقصيرنا في العبادة فقط بل أيضا في تقصيرنا مع الناس.. نحن أمام فرصة لإعادة الحقوق لأصحابها.. فمن استلف مبلغا وتهرب طول العام عن سداده الآن وقت مناسب لإعادة الحق لأصحابه.. من ظلم رجلا أو اعتدى عليه بلسانه أو يده فاليوم خير الأيام لطلب العفو عن كل زلل.. وأيضا يوم فضيل للصفح والتسامح. فمن اعتذر عن خطئه وطلب عفوك فاعفو عنه وتسامح.

*نقلا عن الرياضية السعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.