منكم لله

مسلي آل معمر
مسلي آل معمر
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

الديون المقيدة ضد مجاهيل لا تزال حبيسة الصناديق السوداء في الأندية، الكل يدعي البراءة، والضحية بالتاكيد هو المستقبل.

رعاية الشباب لم تفرض الرقابة منذ سنوات طويلة، ايضا لم تسن في لوائحها القديمة ولا حتى الجديدة ما يلزم مجالس الإدارات بتسديد الديون متى كانت خارج الميزانية المخطط لها والدخل المتوقع.

وفي المقابل تساهل اتحاد الكرة بالسماح بتسجيل اللاعبين قبل إجراء المخالصات مع زملائهم السابقين، تساهل أيضا في عدم النظر في قضايا المحترفين الأجانب، بل أن المسيرات والإيداعات البنكية المطلوبة قبل التسجيل لا تشمل إلا رواتب المحليين فقط، أي لا تشمل الأجانب ولا الأجهزة الفنية والطبية، ايضا لا تشترط دفع مقدمات العقود.. نستطيع أن نقول عنها شروط الطبطبة على رؤساء الأندية لكيلا يغضبون.

قضايا الديون مقيدة ضد مجاهيل .. لكنني أعلم جيدا أن اللوائح ومسؤولي الطبطبة هم السبب، أقول قولي هذا دون أن أقول لهم : منكم لله!

*خاص بالعربية.نت - رياضة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.