لن تنكسر يا أخضر

خلف ملفي
خلف ملفي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

خسارة درس للفوز، وهذا ما يجب أن نتعلمه ونعيه جيداً من أول خسارة لمنتخبنا السعودي الأخضر أمام اليابان في آخر مباريات الذهاب لمنافسات المجموعة الحديدية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.
خسارة بفارق هدف 2 ـ ‏‏1 بعد مباراة صعبة المراس تكتيكياً، لم يفك طلاسمها إلا «ركلة جزاء» غير صحيحة توقّع الحكم السنغافوري أن الكرة لامست يد الخيبري بعد ارتدادها من صدره، في حالة صعبة تتضح بعد إعادتها بالحركة البطيئة مراراً.
يجب ألا ندخل في دوامة «مؤامرة» التحكيم التي تسيطر على تعاملنا مع الحكام الآسيويين.
والحقيقة أننا كنّا نستطيع تعديل النتيجة، لكن القلق سيطر على الأداء العام حتى تمكن اليابانيون من مضاعفة النتيجة، بعد أن «فرّغ» مارفيك منطقة المناورة باستبدال الخيبري في وقت أحوج إلى مهاجم ثان في عمق الدفاع الياباني، وهذا ماحدث بعد مشاركة الشمراني، لكن الوقت كان أسرع وسجلنا هدفاً وكدنا نعادل النتيجة في آخر دقيقة!
الشوط الأول لعبنا بهدوء وثقة وحماس، والشوط الثاني تفوق اليابانيون بتغييرات مدربهم حين أشرك «الخبراء» يتقدمهم هوندا الذي أجاد استثمار فراغات المحور!!
ومما يؤخذ على مارفيك إبعاد السهلاوي عن العمق، وتأخره في إشراك مهاجم ثان داخل الصندوق.
بالمناسبة كسبنا عودة محمد العويس.
نأمل أن نستفيد جميعاً بما يقوي حضور الأخضر داخل الملعب وخارجه.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.