صلاح وسواريز

محمد الخولي
محمد الخولي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أثبت محمد صلاح نجم المنتخب الوطنى والمحترف حاليا فى صفوف ليفربول الإنجليزى، أنه أفضل لاعب مصرى احترف بالخارج، بعدما قدم مستويات رائعة مع ناديه الإنجليزى جعله يتربع حتى الآن على عرش هدافى الدورى برصيد 12 هدفا، بعدما وجد الفرعون المصرى طريقه هناك وأصبح واحدا من أفضل اللاعبين بأقوى دورى فى العالم، هذا التألق من صلاح قد يحبطه البعض على ضوء التصريحات الغريبة التى خرجت من قبل إيان رايت أسطورة فريق أرسنال الإنجليزى السابق بأن محمد صلاح نجم ليفربول لن يستطيع اللحاق بما فعله النجم الأوروجوانى لويس سواريز لاعب ليفربول السابق وبرشلونة الحالى، بل أكد إيان أن صلاح لن يستطيع أن يتخطى سواريز حتى لو استمر فى تسجيل الأهداف مع ناديه الإنجليزى.

وأرى أن تلك التصريحات ما هى إلا إحباط فقط للنجم الكبير صلاح الذى نجح حتى الآن فى تسجيل 17 هدفا مع ليفربول من 21 مباراة فى المسابقة المحلية وجميع المسابقات.

لكن خرجت أصوات عاقلة أخرى تشيد بصلاح، وهو ما قاله نجم أرسنال الحالى ومدافعه لوران ونجم المنتخب الكاميرونى بأن محمد صلاح يعتبر من أفضل اللاعبين الأفارقة الذين لعبوا فى الدورى الإنجليزى، وإذا استمر فى هذا النجاح فمن الممكن أن يتخطى شعبية دروجبا نجم تشيلسى السابق الذى سجل 100 هدف، كما خرجت الصحف الإنجليزية تتغنى بموهبة الفرعون المصرى وإسهامه الكبير مع ناديه، وهو ما جعل صلاح يترقبه العديد من أجل الانضمام إليهم فى الصيف المقبل، كما شهد تألق أحمد حجازى لاعب ونست بروميتش الإنجليزى بأنه سوف يكون قريبا فى أحد الفرق الكبيرة فى إنجلترا، وعلى صلاح أن يستمر فى هذا التألق وألا يستمع للأصوات القليلة التى تريد إحباطه فقط.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.