.
.
.
.

التسريبات وإكرامى الابن

خالد عز الدين

نشر في: آخر تحديث:

حلم المشاركة فى مونديال روسيا المقبل يراود جميع اللاعبين سواء المحليون أو المحترفون بالخارج خاصة أن تلك الفرصة لم تتكرر كثيرا بعدما غبنا عن أكبر مشاركة مونديالية منذ عام 1990 بإيطاليا إلى أن تحقق الحلم وتأهلنا للمشاركة مع الكبار ويظل الحلم الكبير لكل لاعب مصرى بأن يشارك فى هذا المحفل الرياضى الأهم على سطح الكرة الأرضية، ولكن الحلم قد يختلف عن الحقيقة فيجب أولا أن نشارك ونلعب بشكل جيد حتى نضمن أن نتواجد فى التشكيلة الرسمية لمنتخب مصر فهذا هو الأساس الذى يبنى عليه الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى لمنتخبنا الوطنى.

ولهذا كان من الطبيعى أن يخرج شريف إكرامى من حسابات كوبر فى الفترة المقبلة التى يستعد فيها الفراعنة لخوض غمار مونديال كأس العالم فالمشاركة هى المعيار الوحيد الذى يقوم عليه أى مدرب لاختيار اللاعبين، فالابن إكرامى لم يشارك مع الأهلى سوى فى 5 مباريات فقط حتى الآن ومن حقه أن يغضب خاصة أنه لعب دورا كبيرا مع زملائه فى تأهل المنتخب للمونديال لأنه كان أحد العناصر الرئيسية للفراعنة فى الفترة الماضية ولكن دوام الحال من المحال «كما يقال» فى ظل التسريبات الأخيرة التى خرجت عن بعض أفراد الجهاز الفنى للمنتخب عن استبعاده فى الفترة المقبلة فى مركز حراسة المرمى بعدما تم اختيار 4 لاعبين لهذا المركز وهم عصام الحضرى وأحمد الشناوى ومحمد الشناوى ومحمد عواد والأخير قدم مستوى طيبا مع الإسماعيلى هذا الموسم وأصبح اسما كبيرا وأعتقد أنه سيكون الحارس الأول للمنتخب خلال الفترة المقبلة ـ بعد المونديال.

من حق شريف إكرامى أن يغضب لأن تلك المشاركة فى المونديال من الممكن ألا تتحقق له فيما بعد كرة القدم لا تعترف الا باللقاء داخل الملعب وأيضا هناك نية من جانب الأهلى للتعاقد مع محمد عواد (25 عاما) فى الموسم المقبل لتكون حراسة الأهلى خلال السنوات المقبلة ما بين الشناوى وعواد.. فهل وصلت الرسالة إلى إكرامى الابن.. أعتقد ذلك.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.