.
.
.
.

كورونا يبعد مينينو من قائمة منتخب البرازيل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن طبيب المنتخب البرازيلي لكرة القدم الخميس استبعاد لاعب وسط بالميراس غابريال مينينو من التشكيلة المدعوة لمواجهة فنزويلا، الجمعة، والأوروغواي، الثلاثاء، ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2022، وذلك بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الطبيب رودريغو لاسمار "خلال الفحوصات التي أجريت أمس (الأربعاء)، جاءت نتيجة فحص مينينو إيجابية. جميع فحوصات اللاعبين الآخرين كانت سلبية"، مضيفا أن مينينو (20 عاما) "لا يعاني" ولم تظهر عليه أعراض" الفيروس التاجي. وكان مينينو التحق بمعسكر منتخب بلاده في مركز تيريسوبوليس التدريبي بالقرب من ريو دي جانيرو الأحد الماضي.

وتابع الطبيب أنه "وضع في الحجز الانفرادي وسيجرى فحوصات جديدة قبل الرحلة إلى الأوروغواي" لمواجهة منتخبها، الثلاثاء، في مونتيفيديو. وأكد المدرب تيتي أنه على الرغم من هذه الإصابة، فإن البرازيل ستكون قادرة على اللعب "بدون مشكلة" الجمعة ضد فنزويلا في ساو باولو.

ويعتبر انسحاب الواعد مينينيو الذي كان من المقرر أن يكون بديلاً للمدافع الأيمن ليوفنتوس الإيطالي دانيلو، بمثابة ضربة جديدة لمدرب السيليساو الذي اضطر سابقا إلى تغيير خمسة لاعبين من قائمته الأولية بسبب "كوفيد-19" أو الإصابة.

وسيغيب لاعبان أساسيان عن التشكيلة هما لاعبا وسط قطبي الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة كاسيميرو، المصاب بفيروس كورونا، وفيليبي كوتينيو المصاب في الفخذ، على التوالي. كما يغيب نجم باريس سان جيرمان الفرنسي نيمار دا سيلفا عن مباراة الجمعة ضد فنزويلا في ساو باولو، بسبب الإصابة في عضلات المحالب. وسافر نيمار إلى البرازيل رغم الإصابة على أمل أن يكون جاهزا للمباراة ضد الأوروغواي.

وقال تيتي "كل المنتخبات لديها هذا النوع من الصعوبة. هذه المرة كان لدينا انسحابات أكثر من المعتاد، لكنها تعطي فرصا للاعبين آخرين". وتتقاسم البرازيل والأرجنتين صدارة التصفيات بالعلامة الكاملة في جولتين.