روبياليس يرفض الاستقالة بعد فضيحة "القبلة".. ويكشف مفاجأة مدوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تقدم رئيس الاتحاد الإسباني لكرة لويس روبياليس باعتذاره عن تقبيل إحدى لاعبات المنتخب الوطني للسيدات خلال الاحتفال بلقب مونديال 2023 لكنه أفاد أنه لن يستقيل من منصبه، وذلك خلال افتتاح الجمعية العمومية للهيئة الكروية في البلاد الجمعة في مدريد.

ودافع روبياليس عن نفسه واعتبر تقبيل اللاعبة جيني هيرموسو على فمها بعد الفوز باللقب العالمي لأول مرة في تاريخ المنتخب كان "عفوياً ومتبادلاً وتوافقياً وبالتراضي" وأنه لم يفعل ذلك من "موقع قوة" استناداً الى منصبه.

وأكد "لن أستقيل، لن أستقيل، لن أستقيل"، مضيفاً "هل أن قبلة سريعة بالتراضي ستكون كافية لإخراجي من هنا؟ سأقاتل حتى النهاية".

وتابع: قبلت هيرموسو مثلما أقبل إحدى بناتي، جيني هي من رفعتني قليلا وقربتني من جسدها، فقلت لها: هل يمكن أن أقبلك؟ وقالت: حسنا، أنا لن أستقيل.

وواجه الرجل المثير للجدل والبالغ من العمر 46 عاماً دعوات كثيرة تطالبه بالاستقالة بعدما قام بإمساك رأس هيرموسو قبل تقبيلها بقوّة بعد فوز إسبانيا على إنجلترا 1-0 في النهائي الأحد في أستراليا.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية ليل الخميس أن روبياليس سيتقدم باستقالته خلال الجمعية العمومية الاستثنائية التي يعقدها الاتحاد الإسباني من أجل البحث بهذه القضية التي شغلت البلاد.

وبدأ الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) الخميس إجراءات تأديبية ضد روبياليس، مضيفاً في بيان "أبلغت اللجنة التأديبية لفيفا لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم (الخميس) أنها ستفتح إجراءات تأديبية ضده على خلفية الأحداث التي وقعت خلال المباراة النهائية".

وأفاد "فيفا" أن الحادث "قد يُشكل انتهاكاً للمادة 13 الفقرتين 1 و2 من قانون الانضباط الخاص بفيفا".

ووصف رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز تصرفات روبياليس بأنها "غير مقبولة"، بينما دعت رابطة الدوري الإسباني للسيدات (ليغا أف) الى اقالته من منصبه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة