كلوب: شباب ليفربول أنقذونا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، إن الفضل في خروج فريقه بنتائج إيجابية من فترة يناير الصعبة، يعود إلى لاعبي الأكاديمية الذين قادوا الفريق في هذه الفترة الصعبة لتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق خمس نقاط أمام أقرب المنافسين.

وكان الفوز الذي حققه ليفربول على تشيلسي 4 - 1 كان السادس للفريق في سبع مباريات أقيمت هذا الشهر، وقد تعادل في السابعة مع فولهام في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الرابطة، وستقام مباراة الإياب على أرض فولهام.

وخلال تلك الفترة، افتقد الفريق لثلاثة مدافعين أساسيين، بالإضافة للاعبين أمثال دومينيك سوبوسالاي وأليكسيس ماك أليستر، في بعض الأوقات، وبالطبع محمد صلاح.

وقدم كونور برادلي، الظهير الأيمن، أداء رائعا وحصد لقب رجل المباراة للمرة الثانية على التوالي، وسجل هدفه الأول مع ليفربول وصنع هدفين في الفوز على تشيلسي.

ولكن مع اقتراب ترينت ألكسندر أرنولد من استعادة لياقته البدنية الكاملة، بعدما شارك كبديل مرتين، أصبح أمام كلوب اتخاذ قرار صعب قبل مواجهة أرسنال يوم الأحد المقبل.

وقال كلوب: لا يوجد أي موقف، الأمور تسير كما هي.

"كان لدينا سبع مباريات في شهر يناير و11 يوما للراحة بينها. لم نكن لنحقق مثل تلك النتائج بدون اللاعبين الشباب (جاريل) كوانساه، كونور، وكان لدينا لاعبين في خط الوسط غائبين لذلك دفعنا بجيمس ماكونيل في مركز خط الوسط المدافع".

"استغل اللاعبون الموقف. أنا سعيد لأنه كان بإمكانهم تقديم مثل هذه العروض. الأكاديمية تقوم بعمل مذهل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.