خيبة الأمل تحاصر مدرب فيورنتينا بعد خسارة دوري المؤتمر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعرب فينتشينزو إيتاليانو المدير الفني لفيورنتينا الإيطالي عن خيبة أمله بعد خسارة فريقه أمام أولمبياكوس اليوناني بهدف دون رد مساء الأربعاء في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

وواصل اللاعب المغربي أيوب الكعبي هوايته في هز الشباك، بعدما سجل هدفا قاتلا، قاد به فريقه أولمبياكوس للتتويج باللقب القاري.

وتقمص الكعبي دور البطولة في اللقاء، عقب تسجيله هدف أولمبياكوس في الدقيقة 116 عبر ضربة رأس رائعة، ليقود الفريق اليوناني للتتويج بلقبه القاري الأول في تاريخه.

في المقابل، فشل فيورنتينا في التتويج بثاني ألقابه القارية عبر تاريخه، بعدما سبق أن توج بلقب كأس أبطال الكؤوس الأوروبية عام 1961، ليواصل إخفاقه في المباريات النهائية، بعدما كان هذا هو النهائي الخامس الذي يعجز عن الفوز به.

وقال إيتاليانو الذي سيرحل عن منصبه في نهاية الموسم لشبكة "سكاي سبورتس": كنا نؤمن بفرصتنا هذه المرة، الأمر مؤلم، من المخيب للآمال أن نفشل للمرة الثانية، الأمر محبط لأن هذه المرة لاحت لنا العديد من الفرص للتسجيل، لكن اللاعبين فعلوا كل ما بوسعهم، من المؤلم رؤية اللاعبين يبكون، كنا نؤمن حقا هذه المرة أن بمقدورنا إنهاء مسيرتنا بشكل مختلف.

وأشار: الهزيمة تؤلم، الذهاب إلى أبعد مدى على مدار عامين من العمل شيء جيد، لكن في الأساس الهدف هو حصد لقب، ونحن لم ننجح في ذلك.

وأكد: يبدو أن الرحلة فسدت حينما ترى أخرون يرفعون الكأس، في هذه اللحظة أشعر بمرارة شديدة وخيبة أمل وإحباط، لأنني آمنت حقا بقدرتنا على تحقيق نهاية مختلفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.