.
.
.
.

فيا: لن أرتدي قميص "الماتادور" مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

أعلن هداف المنتخب الإسباني دافيد فيا أنه سيعتزل اللعب دولياً بعد نهائيات مونديال البرازيل التي تنطلق في 12 الشهر الحالي، وذلك في مقابلة بثت اليوم الأربعاء.

وأشار فيا (32 عاما) الذي وقع هذا الاسبوع عقد انتقاله من أتلتيكو مدريد إلى نيويورك سيتي أف سي الأميركي، إلى أن تركيزه منصب حاليا على قيادة إسبانيا إلى الاحتفاظ باللقب العالمي الذي أحرزته للمرة الأولى عام 2010 في جنوب إفريقيا.

وأضاف مهاجم فالنسيا وبرشلونة السابق في مقابلة مع قناة "كواترو" التلفزيونية، "من البديهي أنها مشاركتي الأخيرة في كأس العالم، كما أني أخوض أيضا مبارياتي الأخيرة مع المنتخب الوطني. أعتقد أنه بسبب عمري، حان الوقت للاعتزال".

وواصل فيا من العاصمة الأميركية واشنطن، حيث تتحضر إسبانيا لمواجهة السلفادور السبت قبل السفر إلى البرازيل: "لكني لا أحب الحديث عنه (الاعتزال) قبل أن تبدأ كأس العالم. ما أريده الآن هو الاستمتاع بها منذ اليوم الأول واختبار كأس عالم رائعة".

وستكون مباراة السبت الأخيرة لإسبانيا قبل أن تبدأ حملة الدفاع عن لقبها في 13 الشهر الحالي ضد هولندا في إعادة لنهائي جنوب إفريقيا 2010.

ويسعى فيا الذي ساهم في قيادة أتلتيكو للفوز بلقبه الأول في الدوري منذ 1996 وبالوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1974، إلى تعزيز سجله كأفضل هداف في تاريخ إسبانيا وهو يملك حاليا 56 هدفا، بينها أربعة في كأس أوروبا 2008 التي فازت بها بلاده وخمسة في مونديال جنوب إفريقيا 2010.