.
.
.
.

بعد خسارة فان غال.. مويس يبوح بأسرار اليونايتد

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع خسارة المدرب الهولندي لويس فان غال في ظهوره الأول مع مانشستر يونايتد أمام سوانزي سيتي في افتتاحية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ظهر المدرب الأسكتلندي ديفيد مويس في أول مقابلة له منذ إقالته وكشف عن شعوره بالإحباط لأنه لم يعط "الوقت الكافي خلال فترة تدريبه للنجاح أو الفشل".

وقال مويس لصحيفة "ديلي ميل" إن تسلمه مهمة التدريب بعد السير أليكس فيرغسون الذي يعد أفضل مدرب في تاريخ كرة القدم البريطانية "لم تكن سهلة، وكانت أشبه بالمستحيلة". ولفت إلى أنه على رغم ذلك كانت مناسبة له لأنه درب في نادي إيفرتون لأكثر من 11 عاماً. مضيفاً: "تأهلنا إلى دوري أبطال أوروبا، ووصلنا إلى نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، واخترت مدير الموسم لثلاث مرات، وكنت من بين المدراء الأكثر خبرة في الدوري الممتاز".

وبين أن خسارته لوظيفته في مانشستر يونايتد أشعرته بالحزن الشديد إذ كان يأمل أن يحقق نجاحاً حقيقياً، وقال: "كنا نعلم أن إجراء تغييرات ضرورية سيستغرق وقتاً، والتطور يستغرق وقتا كذلك، ولكنا قمنا بتغييرات مهمة أخرى، وفي النهاية، لا أشعر أنني أعطيت الوقت للنجاح أو الفشل".

وواصل ديفيد مويس كشف الحقائق حول اللاعبين الذي استهدف التعاقد معهم خلال صيف العام الماضي ليشير إلى سعيه أيضاً نحو التعاقد مع لاعب الوسط الدولي الإسباني سيسك فابريغاس والذي كان يلعب حينها لنادي برشلونة قبل أن ينتقل هذا الصيف للبلوز تشيلسي، بجانب النجمين الكبيرين غاريث بيل وكريستيانو رونالدو.

الجدير بالذكر أن ديفيد مويس قدم موسما للنسيان في قيادة مانشستر يونايتد الإنجليزي بعدما فشل في قيادة الفريق للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم حيث احتل الفريق المركز السابع بجانب خروجه خالي الوفاض من جميع البطولات التي شارك فيها الفريق.

وأنهى مانشستر يونايتد الموسم الماضي محتلاً المركز السابع، في واحدة من أسوأ مواسمه بقيادة ديفيد مويس، الذي لم يحظَ بالقبول في مانشستر ليتم فسخ عقده قبل نهاية الموسم وإعلان التعاقد مع الخبير الهولندي فان غال، الذي أظهر بداية قوية في الوديات الست التي فاز بها جميعاً، لكنه سقط في أول اختبار في الدوري على أرضه أمام سوانزي سيتي بهدفين لهدف واحد.