جيرو يواصل تألقه ويقود أرسنال إلى الصدارة

أوريجي ينقذ كلوب من خسارة ثانية.. وتوتنهام يسقط في لندن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

واصل المهاجم الفرنسي اوليفييه جيرو تألقه وصعد بفريقه أرسنال إلى الصدارة مؤقتا بعدما قاده للفوز على مضيفه الجريح أستون فيلا 2-صفر الأحد في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ورفع فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر رصيده الى 33 نقطة في الصدارة مؤقتا بفارق نقطة عن مانشستر سيتي، الفائز السبت على سوانسي سيتي 2-1، وليستر سيتي الذي يختتم المرحلة غدا الاثنين على أرضه ضد تشلسي حامل اللقب.

ويحضر أرسنال بهذا الفوز بشكل مثالي لموقعته المرتقبة مع مانشستر سيتي الاثنين المقبل على ارضه.

أما بالنسبة لأستون فيلا الذي يعود فوزه الأخير على أرسنال في "فيلا بارك" الى هذا اليوم بالذات أي 13 ديسمبر لكن من عام 1998، فتواصلت معاناته وفشل في العودة الى سكة الانتصارات التي حاد عنها منذ المرحلة الافتتاحية امام بورنموث (1-صفر)، فمني بهزيمته الثانية عشرة في 16 مباراة وتجمد رصيده عند 6 نقاط في ذيل الترتيب.

ويدين ارسنال بالفوز الى جيرو الذي مهد الطريق امام فريقه بتسجيله الهدف الاول في الدقيقة 8 من ركلة جزاء انتزعها تيو والكوت من الن هوتون، ليلعب المهاجم الفرنسي دورا حاسما مجددا بعد ان قاد فريقه الى الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا الاربعاء بتسجيله ثلاثية الفوز المصيري على اولمبياكوس اليوناني (3-صفر) في معقل الاخير.

وهذا الهدف التاسع لجيرو في المباريات التسع الاخيرة لارسنال خارج "ستاد الامارات" في جميع المسابقات، رافعا رصيده بالمجمل الى 50 هدفا بقميص "المدفعجية" ليصبح بذلك سابع لاعب يحقق ذلك مع الفريق اللندني وثالث فرنسي بعد الهداف الاسطوري تييري هنري وروبير بيريس.
وحسم ارسنال اللقاء قبل الدخول الى استراحة الشوطين بفضل الويلزي ارون رامسي الذي بدأ الفرصة عندما افتك الكرة في منتصف منطقة فريقه قبل ان ينطلق ورفاقه بهجمة مرتدة سريعة انتهت على اثرها الكرة بين قدمي الالماني مسعود اوزيل الذي توغل في الجهة اليمنى وكان بإمكانه التسديد لكنه فضل تحقيق تمريرته الحاسمة الثالثة عشرة لهذا الموسم بعد أن حضرها على طبق من فضة لزميله الويلزي الذي أودعها الشباك (38).

وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، فرط الفريق اللندني الاخر توتنهام بفرصة ازاحة مانشستر يونايتد عن المركز الرابع ومني بهزيمته الاولى في مبارياته الـ15 الاخيرة وتحديدا منذ المرحلة الافتتاحية (خسر امام يونايتد)، وجاءت على يد ضيفه نيوكاسل يونايتد 1-2.

وكانت الفرصة متاحة امام فريق المدرب الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو للارتقاء الى المركز الرابع على حساب يونايتد الذي سقط السبت امام بورنموث (صفر-1)، وبدا في طريقه لتحقيق مبتغاه بعدما تقدم حتى ربع الساعة الاخير بهدف سجله ايريك داير بكرة رأسية اثر ركلة ركنية نفذها الدنماركي كريستيان ايريكسن (39).

لكن الصربي الكسندر ميتروفيتش خطف التعادل للضيوف بعد دقيقتين فقط على دخوله كبديل للسنغالي بابيس سيسيه مستفيدا من خطأ للحارس الفرنسي هوغو لوريس (74) ثم لعب اللاعب ذاته دور الممرر في الوقت القاتل بكرة رأسية الى الاسباني ايوزيه بيريز الذي سيطر عليها ثم تابعها في الشباك (3+90).

وتجمد رصيد توتنهام الذي خسر مبارياته الثلاث الاخيرة على ارضه امام نيوكاسل، عند 26 نقطة في المركز الخامس، فيما اصبح رصيد نيوكاسل الذي اسقط ليفربول في المرحلة الماضية ايضا، 16 نقطة في المركز الخامس عشر.

وعلى ملعب "انفيلد"، جنب البلجيكي ديفوك اوريجي فريقه ليفربول هزيمته الثانية على التوالي وادرك له التعادل 2-2 امام ضيفه وست بروميتش البيون في الوقت بدل الضائع.

وبدا ليفربول في طريقه لتلقي هزيمته الثانية على التوالي بعد ان نجح وست بروميتش في تحويل تخلفه بهدف سجله القائد العائد من الاصابة جوردن هندرسون (21) الى تقدم بفضل هدفين من كريغ داوسن (30) والسويدي يوناش اولسون (73) اثر ركنيتين.

لكن اوريجي الذي دخل في الدقائق العشر الاخيرة بسبب اصابة الكرواتي ديان لوفرن انقذ فريق المدرب الالماني يورغن كلوب من الهزيمة وادرك التعادل في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بتمريرة من هندرسون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.