.
.
.
.

مونديال الأندية يدخل عصره الثالث

نشر في: آخر تحديث:

مع نهاية الألفية الماضية، وتحديدا في 1999، أعلن "فيفا" استحداث بطولة جديدة باسم كأس العالم للأندية، على أن يشارك فيها الفرق من مختلف القارات وبالفعل انطلقت البطولة عام 2000 في البرازيل بمشاركة ثمانية فرق، النصر السعودي رفقة فرق ريال مدريد الإسباني، كورنثيانز البرازيلي ومانشستر يونايتد الإنجليزي، الرجاء المغربي وفاكو دي غاما البرازيلي وساوث ملبورن الأسترالي ونيكاسكا المكسيكي وتوج كورنتثيانز باللقب.

ولم تلعب البطولة في العام الموالي بعد إفلاس الشركة المسوقة في الاتحاد الدولي لكرة القدم، واستمر التوقف أربع سنوات قبل أن ترى النور مجدداً في اليابان، وهذه المرة بمشاركة ستة فرق، وبعدها بسنتين أضيف لها فريق سابع هو بطل دوري الدولة المضيفة.

وحطت البطولة رحالها في دول مختلفة بعدما غادرت اليابان، حيث استضافتها الإمارات عامي 2009-2010 ، قبل أن تعود لليابان لعامين متتاليين، وبعدها زارت القارة السمراء من بوابة المغرب لنسختين كذلك، لتعود في سنة 2015-2016 لليابان وبعدها إلى الإمارات، والنسختان المقبلتان سيتم تنظيمهما في قطر.

في النسخة الأولى من البطولة تم تخصيص ثمانية وعشرين مليون دولار للمشاركين، وحصة البطل منها هي ستة ملايين دولار، وتغير الحال منذ نسخة ألفين وسبعة، حيث يبلغ مجموع الجوائز حوالي ستة عشر مليون دولار ونصف، ويحصل البطل على خمسة ملايين والوصيف على أربعة ملايين دولار.