.
.
.
.

ديفيد سيلفا يقرر اتباع مسيرة غوارديولا بعد الاعتزال

نشر في: آخر تحديث:

كشف الإسباني ديفيد سيلفا، صانع ألعاب مانشستر سيتي الإنجليزي عن رغبته في التحول لعالم التدريب بعد انتهاء مسيرته الكروية.

وقال سيلفا خلال دردشة مع جماهير مانشستر سيتي عبر وسائل التواصل الاجتماعي: من خلال ما عشته خلال مسيرتي، فإنني في البداية كنت أرفض أن أصبح مدربا، أما الآن، فقد زادت رغبتي في هذا الأمر.

ونقلت وكالة أنباء "أوروبا برس" عن سيلفا قوله يوم السبت: عندما أترك كرة القدم، فإنني أرغب في أن أصبح مدربا، لكني لا أعرف متى سيحدث ذلك، لأنني أريد أن ألعب لعدة سنوات أخرى.

وأعلن سيلفا صيف العام أنه سيرحل عن صفوف مانشستر سيتي بنهاية الموسم المقبل، بعدما اعتلى النجم الإسباني "34 عاماً" منصة التتويج بالدوري أربع مرات، إلى جانب لقبين في كأس الاتحاد الإنجليزي وأربعة ألقاب في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، وشارك في أكثر من 400 مباراة منذ انضمامه إلى مانشستر سيتي قادما من فالنسيا الإسباني في عام 2010.

وفي الموسم الماضي، سجل سيلفا عشرة أهداف خلال 50 مباراة، وأدى دورا بارزاً في تتويج الفريق الذي يدربه المدير الفني بيب غوارديولا، بالثلاثية المحلية.

وقبل اعتزاله اللعب الدولي في عام 2018، توج سيلفا ضمن صفوف المنتخب الإسباني بلقب كأس العالم، ولقبين في كأس الأمم الأوروبية.