.
.
.
.

إقالة مدرب كورنثيانز بعد الخسارة أمام بالميراس

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نادي كورنثيانز البرازيلي لكرة القدم يوم السبت، إقالة مدربه تياغو نونيز على خلفية سلسلة من النتائج الهزيلة، وذلك بعد أقل من عام على تعيينه مدربا للفريق، عقب الخسارة يوم الجمعة أمام بالميراس بهدفين دون رد.

وأشرف نونيز (40 عاماً)على كورنثيانز في خلال 28 مباراة، فاز في 10 منها مقابل 10 تعادلات و8 هزائم، وهي نتائج متواضعة بالنسبة لنادٍ يعتبر ثاني أكبر الأندية شعبية في البرازيل بعد فلامنغو.

وكان نونيز تحت مقصلة التهديد بالإقالة بعد الخروج المفاجىء لكورنثيانز في فبراير الماضي أمام غاراني من الباراغواي من الدور الثاني التمهيدي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس.

وتعاقد كورنثيانز مع نونيز بعد بروزه مع فريق أتلتيكو باراناينسي عام 2019، قبل أن يغادره قبل نهاية الموسم الماضي. وأعلن النادي البرازيلي أن مدرب ما دون 20 عاما دييغو كويليو سيشرف على الفريق بدلا من نونيس خلال المباراة المرتقبة الأحد أمام فلوميننسي.

ويحتل نادي ولاية باوليستا، المتوج بطلا للدوري عام 2017، حاليا المركز 13 في الدوري المحلي برصيد تسع نقاط بعد مرور ثماني جولات.