.
.
.
.

ليفربول يتلقى ضربة قوية

نشر في: آخر تحديث:

تلقى ليفربول الإنجليزي ضربة قوية بعد أن تبين أن إصابة قائده ولاعب وسطه جوردان هندرسون ضد إيفرتون الأسبوع الماضي ستجبره على الغياب عن الملاعب حتى أبريل المقبل بعد خضوعه لعملية جراحية في أسفل عضلات البطن.

وأصدر ليفربول بيانا جاء فيه: لا فترة زمنية محددة لعودته إلى الملاعب، سيغيب مبدئيا إلى ما بعد فترة المباريات الدولية أواخر مارس.

واضطر هندرسون إلى عدم اكمال مباراة الدربي التي خسرها فريقه صفر-2 في الدوري المحلي وسينضم إلى عدد كبير من زملائه المصابين وعلى رأسهم الهولندي فيرجيل فان دايك وجو غوميز والكاميروني جويل ماتيب والبرازيلي فابينيو.

وسيغيب هندرسون بالتالي على الأقل عن خمس مباريات لفريقه بينها لقاء القمة ضد تشلسي في الدوري المحلي ومباراة الإياب ضد لايبزيغ الألماني في ثمن النهائي ضمن دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى ثلاث مباريات لمنتخب بلاده ضد سان مارينو وألبانيا وبولندا ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.