.
.
.
.

كانتي يتعافى من كورونا ويتدرب مع تشيلسي

نشر في: آخر تحديث:

عاود لاعب الوسط الدولي الفرنسي نغولو كانتي تمارينه مع فريقه تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي لكرة القدم بعد انتهاء فترة عزله وتعافيه من فيروس كورونا، وذلك بحسب ما أعلن النادي اللندني الجمعة.

وغاب بطل مونديال 2018 عن مباراتي تشلسي ضد يوفنتوس الإيطالي في دوري أبطال أوروبا وساوثهامبتون في الدوري الممتاز، كما غاب عن تشكيلة المنتخب الفرنسي الذي بلغ الخميس المباراة النهائية لدوري الأمم الأوروبية بعدما حول تخلفه أمام بلجيكا صفر-2 الى فوز قاتل 3-2 في نصف النهائي، ليتواجه الأحد مع إسبانيا في مباراة اللقب.

وسيكون بامكان المدرب الألماني لتشلسي توماس توخيل الاعتماد على كانتي في المباراة المقبلة للنادي اللندني ضد برنتفورد في 16 الشهر الحالي.

وكان ابن الثلاثين عاماً عاد للتو من إصابة في الكاحل قبل أن تأتي نتيجة اختبار كورونا إيجابية، ما أدى الى ابتعاده مجدداً عن بطل دوري أبطال أوروبا للموسم الماضي.

وقال تشلسي في بيان "عاد نغولو كانتي الى التمارين بعد انتهاء فترة العزل التي دخل فيها بسبب كوفيد-19. جاءت نتيجة لاعب الوسط الفرنسي إيجابية بكوفيد قبيل مباراتنا في دوري أبطال أوروبا على أرض يوفنتوس. لكن بعدما أنهى فترة عزله الذاتي، حصل الآن على الضوء الأخضر لمعاودة التمارين".

وأشار تشلسي الى أن "كانتي كان يتمرن بعيداً عن المجموعة حيث عمل على لياقته البدنية... مع هدف إعادة إدماجه (بالمجموعة) بعد فترة التوقف المخصصة للمباريات الدولية".