كأس يونايتد: ديوكوفيتش يقود صربيا إلى ربع النهائي رغم إصابته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قاد نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أول عالمياً منتخب صربيا إلى ربع نهائي كأس يونايتد بكرة المضرب، المقامة في أستراليا حتى 7 يناير، رغم معاناته من آلام في المعصم تطلّبت معالجته في الملعب يوم الثلاثاء في بيرث.

وخسر ديوكوفيتش مجموعة في طريقه إلى الفوز على التشيكي ييري ليهيتشكا 6-1، 6-7 (3-7) و6-1، في مباراة شهدت تدخّل معالجه أكثر من مرّة.

لم يشارك في مباراة الزوجي المختلط الحاسمة وتابع من مقاعد البدلاء مواطنَيه حمد مدجيدوفيتش وأولغا دانيلوفيتش يتغلبان على ميريام كولودزييوفا وبتر نوزا 4-6، 7-6 (7-2) و10-8.

منحت هذه المباراة صربيا الفوز 2-1، وذلك بعد فوزٍ افتتاحي للتشيكية ماركيتا فوندروشوفا المتوّجة سابقاً في ويمبلدون على دانيلوفيتش 6-1، 3-6 و6-3.

وستواجه صربيا في ربع النهائي أستراليا المضيفة بدءاً من يوم الأربعاء.

وعنَت هذه النتيجة إقصاء المنتخب الأميركي حامل اللقب بعد حلوله وصيفاً في المجموعة الثالثة بفوز وخسارة، مع بقاء يوم واحد من المنافسات في بيرث، قبل الانتقال إلى نصف النهائي والنهائي في سيدني.

وتشهد المسابقة المقامة في بيرث وسيدني مشاركة 18 منتخباً وُزّعت على ست مجموعات من ثلاثة منتخبات وتتنافس بنظام الدوري. تتضمّن كل مواجهة مباراة واحدة للرجال ومثلها للسيدات بالإضافة إلى مواجهة في الزوجي المختلط.

ويتأهل إلى ربع النهائي أبطال المجموعات الست وأفضل منتخب يحتل المركز الثاني في كل من سيدني وبيرث.

قال حامل لقب 24 بطولة كبرى (رقم قياسي) "نجحت بالاستمرار في اللعب رغم مشكلة المعصم".

وقبل أسبوع من انطلاق منافسات أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، أضاف ابن السادسة والثلاثين "ليست المرة الأولى ولا الأخيرة. هكذا أمور تحدث. يجب أن أتعامل مع الأمر وأجد الحلول".

من جهتها، قالت دانيلوفيتش بعد الفوز في مباراة الزوجي "كان الأمر رائعاً. لم أكن محظوظة في الفردي، لكن نشكر الله لتواجد نوفاك معنا".

تابعت "عدنا أنا وحمد، قاتلنا كثيراً. أنا سعيدة للتأهل إلى ربع النهائي".

بدوره، قال حمد المصنّف 113 عالمياً "كنت أعرف مدى إرهاق أولغا، قدَّمَت كل شيء لأجلنا".

وفي ربع النهائي الأربعاء أيضاً، تلتقي بولندا مع الصين.

وفي سيدني، عانى ستيفانوس تسيتسيباس أيضاً من الإصابة وانسحب من مباراة الفردي بسبب مشكلةٍ في أسفل ظهره، لتخسر اليونان أمام تشيلي 1-2.

وكان يُفترض أن يلتقي المصنّف سادساً عالمياً مع التشيلي نيكولاس يارّي لكنّه لم يشارك، تاركاً زميله ستيفانوس ساكيلاريديس (19 عاماً) والمصنّف 416 عالمياً ليخسر أمام يارّي المصنّف 19 بنتيجة 6-3، 3-6 و7-5.

وكانت اليونانية ماريا ساكّاري قد سحقت دانييلا سيغيل 6-0 و6-1.

وعاد تسيتسيباس ليلعب إلى جانب ساكّاري ويشارك في منافسات الزوجي المختلط، لكنهما خسرا 6-7 (5/7)، 6-3 و10-6 أمام سيغيل ومارسيلو توماس باريوس فيرا.

وقال فيرا "كانت (المباراة) مذهلة. هذه مباراتنا الثانية كفريق ونحن سعداء للغاية".

وبدا أن تسيتسيباس الذي بلغ نهائي بطولة أستراليا المفتوحة في الموسم الماضي وخسر أمام ديوكوفيتش كان يُعاني في إرساله في وقتٍ متأخرٍ من المباراة، إذ كان يمسك ظهره.

وقال اليوناني للقناة الناقلة خلال مشاهدته مباراة ساكّاري "هناك احتمالية بأن لا ألعب، وهناك احتمالية أن ألعب. النسبة هي 50 مقابل 50. سننتظر ونرى".

ووصل تسيتسيباس إلى نصف نهائي البطولات الأربع الكبرى ست مرات، وفي رصيده 10 ألقاب، لكنه لا يزال يبحث عن فوزه الأوّل الكبير.

ولعب ساكيلاريديس مباراة العمر بمواجهة يارّي لكن خبرة منافسه أتت بثمارها في النهاية.

وقال يارّي "كانت مباراة مذهلة وصعبة للغاية بالنسبة لي. ستيفانوس لعب بشكلٍ رائع. أعتقد أنه كان يلعب بكل إمكانياته لذلك كان خصماً صعباً للغاية وأنا سعيد لأنني كنت حاضراً ذهنياً".

واستغرقت ساكّاري، اليونانية الأعلى تصنيفاً في تاريخ بلادها، 68 دقيقة فقط للتغلّب على منافستها التي واجهت لاعبة ضمن العشرين الأوائل في التصنيف للمرة الأولى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة