الأخضر يتجاوز ماليزيا في مباراة النيران

فلسطين تتعادل مع الإمارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أحبط المنتخب السعودي مفاجأة المنتخب الماليزي، حينما نجح بقلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز بهدفين في المرحلة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى في التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وشهد الشوط الأول سيطرةً سعودية إلا أنها كانت من دون خطورة، إذ إن المنتخب الماليزي أحكم إقفال مناطقه الدفاعية بنجاح.

وحاول الأخضر اختراق الدفاع الماليزي في أكثر من هجمة عن طريق الجناح الأيسر سلمان المؤشر، الذي أزعج دفاع أصحاب الأرض إلا أن المحاولات كانت خجولة.

في الشوط الثاني واصل الأخضر محاولاته وبحثه عن افتتاح التسجيل إلا أن الخطورة كانت غائبة في حين اعتمد المنتخب الماليزي على الهجمات المرتدة.

وعند الدقيقة 70 فاجأ المنتخب الماليزي ضيفه الأخضر بهدف مباغت من هجمة مرتدة عن طريق لاعبه شفيق رحيم، الذي أكمل تمريرة زميله خيرو نيستنام في شباك الحارس خالد شراحيلي.

بعد الهدف حاول الأخضر العودة سريعاً للمباراة وإحباط مفاجأة الماليزيين ونجح بعد مرور ثلاث دقائق عن طريق لاعبه تيسير الجاسم الذي حول عرضية زميله يحيى الشهري في شباك الحارس الماليزي.

وواصل المنتخب السعودي فورته وكاد مهاجمه محمد السهلاوي يحرز الهدف الثاني بعدما حول عرضية زميله سلمان الفرج برأسه نحو شباك ماليزيا إلا أن العارضة حرمت الأخضر من الهدف الثاني.

وعند الدقيقة 76 نجح المهاجم محمد السهلاوي بتسجيل الهدف الثاني بعدما حول عرضية زميله ياسر الشهراني برأسه في شباك الحارس الماليزي.

وتواصلت سيطرة الأخضر وكاد يحيى الشهري يسجل الهدف الثالث بعدما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها ذهبت خارج الخشبات الثلاث.

وقبل نهاية المباراة بثلاث دقائق اضطر الحكم كواك مان ليو إلى إيقاف المباراة بعدما حولت الجماهير الماليزية ملعب شاه علم إلى ساحة من النيران وهو ما جعل لاعبي الفريقين يغادرون أسوار الملعب ليقرر الحكم إنهاء المباراة حفاظاً على سلامة اللاعبين، انتظاراً عن ما سيسفر قرار الاتحاد الآسيوي عن المباراة.

وفي المباراة الثانية اقتنص المنتخب الفلسطيني لكرة القدم نقطة بعد تعادله السلبي مع ضيفه الإماراتي في أول مباراة رسمية يستضيفها على أرضه.

ورفع المنتخب الفلسطيني رصيده إلى أربع نقاط ليستقر في المركز الثالث حيث خسر في مباراته الأولى أمام السعودية 3-2 قبل أن يسحق ماليزيا 6-صفر.

وتقاسم المنتخبان السيطرة على ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام القريبة من القدس خلال الشوط الأول الذي شهد ندرة في الفرص الخطيرة على المرميين لينتهي بالتعادل السلبي.

وفرضت الإمارات سيطرتها في الشوط الثاني فيما اكتفى المنتخب الفلسطيني بالهجمات المرتدة دون تهديد قوي لمرمى الحارس علي خصيف.

وبينما افتقدت الإمارات لتمريرات عمر عبد الرحمن "عموري" الحاسمة كان المهاجم أحمد خليل أكثر نشاطا في الدقائق الأخيرة وكاد يسجل من محاولتين إحداهما بالرأس قرب المرمى والأخرى من تسديدة قوية تصدى لها الحارس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.