.
.
.
.

الإعلام البلجيكي سعيد وحذر بعد الفوز على الأخضر

نشر في: آخر تحديث:

امتدحت المواقع الإعلامية البلجيكية فوز منتخب بلادها على ضيفه السعودي، ووصفته بالانتصار السهل الذي ساهم برفع معنويات اللاعبين قبل خوضهم غمار نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا.

وعنون موقع "سبورزا" خبر الانتصار بأن "الشياطين الحمر" قاموا بتفكيك المنافس، معتبرا أن الضيف السعودي يجب أن يشعر بالسعادة جراء تلقيه 4 أهداف فقط أمام منتخب أضاع العديد من الفرص المحققة والسانحة للتسجيل.

وتحت عنوان "اكتملت المهمة" أشارت صحيفة "هيت لاتستي" إلى أن الفوز جعل المدرب مارتينيز يشعر بسعادة غامرة، معتبرة أن نجومية اللقاء تعود إلى الثنائي لوكاكو ودي بروين.

وحذرت الصفحة الرياضية لتلفزيون (ار تي بي إف) من الإفراط في المديح للاعبي المنتخب البلجيكي، بعد انتصار اعتبرته لم يحتج فيه إلى جهد كبير أمام الضيف السعودي.

وأشار سام كونتي، الإعلامي البلجيكي، إلى كون منتخب بلاده هو الوحيد الذي خاض مواجهة ودية وحيدة خلال أسبوع "فيفا" بدلا من اثنتين كباقي المنتخبات، وذلك عائد إلى طلب المدرب الذي رغب بقضاء المزيد من الوقت مع لاعبيه في حصص تدريبية، مضيفا أن الحضور الجماهيري لودية بروكسل كان مخيبا للآمال، حيث لم تتعد نسبة إشغال المقاعد النصف رغم الحديث المكثف والمسبق للإعلام المحلي عن المباراة، واستذكار خسارتهم أمام السعودية في مونديال 1994 بهدف سعيد العويران.