.
.
.
.

تنافس ثلاثي على لقب هداف الدوري السعودي

نشر في: آخر تحديث:

موسمان يشهدان تنافسا كبيرا بين ثلاثة من نجوم الدوري السعودي، المغربي عبدالرزاق حمدالله يتصدر قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بعد مرور أربع وعشرين جولة من بدايته، إلا أنه وباحتساب ما فعله المهاجم المغربي في الموسمين الماضي والجاري فإنه سجل ثلاثة وخمسين هدفا من سبع وأربعين مباراة لعبها، معدل أهدافه يتجاوز الهدف لكل مباراة، وهو الذي سجل تسعة وثلاثين هدفا من غير احتساب ركلات الجزاء.

حمدالله سدد إجمالا 200 تسديدة، منها 112 بين الخشبات الثلاث، ما يعني أنه يحتاج إلى أكثر من ثلاث تسديدات ونصف ليسجل هدفا واحدا، في المباريات المقبلة من المنتظر أن يسدد هداف المسابقة خمسا وعشرين تسديدة ونصفا، ما يعني أنه سيسجل قرابة سبعة أهداف، ليصل إجمالي أهدافه إلى ستة وعشرين هذا الموسم، وذلك بغض النظر عن قوة المنافسين المقبلين للفريق.

الفرنسي بافتيمبي غوميز يقدم موسما أفضل من سابقه، هو إجمالا سجل تسعة وثلاثين هدفا في ثلاث وخمسين مباراة بمعدل سبعة أعشار الهدف في اللقاء الواحد منها ثمانية وعشرون إذا تم استثناء ركلات الجزاء، هو سدد على مرمى الخصوم مائة وسبعا وخمسين مرة منها ست وثمانون على المرمى، ما يعني أنه يحتاج إلى أربع تسديدات تقريبا ليسجل هدفا، وهو الذي يسدد أقل من ثلاث تسديدات في المباراة الواحدة.

فيما تبقى من الموسم من المنتظر أن يسدد غوميز أكثر من سبع عشرة تسديدة، ليسجل أربعة أهداف، ما يعني أنه سيصل إلى اثنين وعشرين هدفا هذا الموسم، وذلك بغض النظر عن قوة المنافسين المقبلين للفريق.

السوري عمر السومة ظهر هذا الموسم هو الآخر بشكل أفضل من الموسم الماضي، وهو الذي سجل في الموسمين الأخيرين خمسة وثلاثين هدفا في أربع وأربعين مباراة، بمعدل يصل إلى ثمانية أعشار الهدف في كل لقاء، وهو سجل تسعة وعشرين هدفا من غير احتساب ركلات الجزاء.

مائة وخمس وسبعون تسديدة حاول من خلالها السوري تهديد خصومه، منها أربع وثمانون على المرمى، وهو يحتاج إلى خمس تسديدات ليسجل هدفا، كما أنه لا يسدد سوى أربع مرات في كل لقاء، ومن المنتظر في المباريات المتبقية أن يسدد أربعا وعشرين مرة، ما يعني أنه سيسجل خمسة أهداف تقريبا، ما يجعله مرشحا للوصول إلى واحد وعشرين هدفا هذا الموسم، وذلك بغض النظر عن قوة المنافسين المقبلين للفريق.

غوميز والسومة مرشحان لتحقيق رقمين أفضل مما فعلا في الموسم الماضي، الأول لم يسجل في الموسم الماضي إلا واحدا وعشرين هدفا، فيما اكتفى الثاني بتسعة عشر هدفا في أربعة عشر ظهورا بقميص الفريق الأخضر في آخر مواسمه.