لقاء الأساطير

عبد القادر إبراهيم

نشر في: آخر تحديث:

> بدون ضجة إعلامية أو إعلانية، أو شو انتخابي، سافر البطل المصرى العالمى لليابان، لم يسافر للفسحة، أو زيارة أهل زوجته اليابانية، أو حتى للعلاج حيث يعانى منذ اعتزاله بعد أوليمبياد لوس انجليس 1984وحتى الان من إصابات الركبتين، بل سافر البطل محمد رشوان من اجل بلده مصر، نعم سافر من اجل ان يعيد ترتيب الأوراق بين الاتحادين اليابانى والمصري، ومن أجل ان يفتح أبوابا جديدة لتدريب ابطال مصر بمعسكرات فى اليابان، ونجح رشوان خلال زيارته التى استغرقت 5 ايّام رافقه خلالها رئيس الاتحاد المصرى مطيع زايد ان يقابل 5 شخصيات من كبار المسئولين باليابان ماجعلت الاعلام اليابانى يطلق على اللقاء لقاء الأساطير حيث كان فى مقدمة من قابل رشوان وزيرة الدفاع السابقة بوريكو كويكى المرشحة لرئاسة الوزراء المقبلة كونها حاليا محافظا للعاصمة طوكيو والمسئولة عن ملف دورة اليابان الاوليمبية 2020، وقابل رشوان 3 رؤساء جامعات، بالاضافة لرئيس اتحاد الجودو البطل الأوليمبى المسئول عن تطوير اللعبة دوليا، وأسفرت المقابلات عن دعم مالى لمصر من خلال أدوات تدريب واجهزة ومعسكرات للاعبين بالاضافة لمد مصر بخبرات فنية يابانية مجانية هدفها تطوير اداء الاتحاد واللاعبين، هكذا يصنع الأبطال مثل القدير محمد رشوان الحاصل على أعلى درجة خلق رياضى فى العالم بعد ان رفض ان يكسب ميدالية ذهبية أوليمبية مستغلا إصابة منافسه ياماشيتا اليابانى الذى اصبح أسطورة يابانية، بينما عندنا فى مصر ننسى الأساطير الذين حققوا لبلدهم إنجازات غير طبيعية، ومادمت أتحدث عن الأساطير فلابد ان نذكر لقاء اخر كرويا سيجمع ليفربول وروما وريال مدريد وبايرن ميونيخ، متمنيا من المولى تعالى ان يكتب لنجمنا محمد صلاح التوفيق ليكون سببا فى اسعادنا كالعادة، فقد اصبح أيقونة مصرية تلعب على ارض انجليزية، وأسطورة كروية شهد لها العالم اجمع.

> مبروك عودة حرس الحدود للدورى الممتاز لكرة القدم بقيادة شابة قادها مدرب واعد هو سامى قمصان، ومبارك صعود الجونة من جديد.

الزمالك الكروى ذاهب الى مكان لا يليق به، وإقالة رئيس جهاز كرة اليد شيء خطير يهدم ولا يبني.

ختاما تأديب المدربين الذين يعطون دروسا خصوصية للاعبين بنادى سموحة قرار سليم يجب تعميمه بكل أندية مصر.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.