.
.
.
.

الشارع الرياضي ونظرة المدرب سكوب!!

خالد يوسف

نشر في: آخر تحديث:

استمتعنا باللقاء التلفزيوني الذي أجرته قناة البحرين الرياضية مع مدرب منتخبنا الوطني ميروسلاف سكوب لكرة القدم، اللقاء كان من تقديم الزميل المبدع عيسى شريدة (برشلوني). سكوب وضع النقاط على الحروف في تلك الليلة، واجاب على الاسئلة بكل وضوح وشفافية بالأخص فيما يخص باختياره للاعبين، وعدم فرض عليه اسماء معينة، اي بما معنى اختار هذا ولا تختار ذاك، وقد سبقني الزميل العزيز والمخضرم محمد لوري في عموده الأسبوعي (الراي) بصحيفة الوطن، فقد تطرق بوحمد لموضوع سكوب واشاد بما طرحه المدرب من رؤية عبر البرنامج.

ولكن الذي يشاع في الشارع الرياضي والمتتبع لمباريات المنتخب والدوري يرى عكس ما ذكره السيد سكوب، اذ يرون ان هناك تدخلا في عمل المدرب (مستحيل محد يتدخل في عمله) اما اذ صدقت رواية المدرب بعدم التدخل، فهو وحده يتحمل الاخطاء والتي باتت مكشوفة لدى الجماهير الرياضية والتي تحرص على حضور ومشاهدة مباريات الاحمر، ولدينا بعض النقاط سنطرحها في هذه الاسطر.

اختيار اللاعبين في آخر وديتين ضمت (26) لاعبا منهم (خمسة) لاعبين في مركز الارتكاز و(ستة) لاعبين اجنحة، تعتبر هذه النسبة كبيرة في ظل عدم اختياره للاعب واحد فقط لصانع الالعاب، من دون ان يكون له بديل والمتعارف عليه دائما سر نجاح الفريق هجوميا هو صانع اللعب.

سكوب تجاهل افضل صناع اللعب بالدوري المالود واحمد جعفر (كريمي) وهذان اللاعبان لهما بصمة مع نادييهما حتى في فترات سابقة مع المنتخب، اما بخصوص اللاعبين تحت 21 سنة فهم في بداية تكوينهم، وتصفيات كأس آسيا تحتاج للاعبين خبرة ونضج كروي حتى يستطيعوا مجاراة عمالقة آسيا، اما للاعبي 21 سنة، فمن الافضل ضمهم للمنتخب الأولمبي الذي هو في أمسّ الحاجة لهم، هذا اذ اردنا المنافسة في البطولة الآسيوية فاغلب المنتخبات تعج بلاعبين ذوي خبرة كروية.

ايضا شاهدنا كثرة الاستدعاءات والذي من المفترض ان يكون المنتخب قد استقر على تشكيلة ثابتة بعد هذه المدة الطويلة بوجود المدرب سكوب، والمنتخب يحتاج لعب مباريات على مستوى عال ومع منتخبات قوية حتى يتم الاستفادة الفعلية منها، فالمباريات القوية هي التي تكشف قوة وضعف الفريق في الشارع الرياضي ينتظر نتائج ايجابية ولا ينتظر مشاركات بالاسم فقط، نتمنى ان يحقق الاحمر طموحات جماهيره وعشاقه، اما اذا حدث العكس فيكون مصير سكوب في مهب الريح، كما صرحت احدى الشخصيات الرياضية في وقت سابق.

همسة:

مقالة يوم السبت 17 نوفمبر 2018، حصل التباس لدى البعض بخصوص الهمسة والتي ذكر فيها بأن احد الاندية مستاء من نقل مباراة فريقه من استاد الشيخ علي بنادي المحرق وتحديدا للجولة السابعة مباراة (الرفاع والحالة) وهي المعنية بتلك الهمسة، المباراة نقلت الى الملعب الوطني، وهي مقررة بملعب الشيخ علي بالجدول الصادر بتاريخ 9 سبتمبر2018، وقد صدر تعميم رقم (145) بنقل المباراة رقم (33) الى الوطني، وليس الى ملعب خليفة، الا اذا كان هناك تعميم آخر قبل التعميم رقم (145) ذكر فيه ان المباراة نقلت من استاد المحرق الى ملعب خليفة فهذا شيء آخر، ولكن السؤال الذي يتردد ونريد له اجابة لماذا نقلت المباراة من المحرق؟ وهو ملعب للتو تم افتتاحه (جديد لنك).

*نقلا عن الأيام البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.