.
.
.
.

أجمل سنة فى تاريخ البشرية..!

حسن المستكاوي

نشر في: آخر تحديث:

** هذا ليس رأيى، لكنه رأى الكاتب نيوكولاس كريستوف فى مقال له بجريدة نيويورك تايمز.. لماذا وكيف ونحن نرى الحروب حولنا. ونرى خطر الحرب النووية محلقا بين كوريا الشمالية وأمريكا ونرى حروبا إقليمية محتملة فى الشرق الأوسط الذى أصبح الملعب المحايد لحروب الكبار الطامعين فى ثروات المنطقة؟ لماذا وكيف ونحن نقترب من حافة تغيير المناخ وتأثير ذلك على البشرية كلها؟ لماذا وكيف يختار نيكولاس كريستوف سنة 2019 باعتبارها الأجمل فى تاريخ البشرية، بينما تدوى أصوات انفجارات السيارات المفخخة وتقتل المئات يوميا؟ وهذا بخلاف الإرهاب وشره الأسود وقد بات بعض البشر نبتا شيطانيا منتفخ بالكراهية والعنف؟
** لماذا يرى نيكولاس كريستوف سنة 2019 أجمل سنوات البشرية؟
** يقول كريستوف: قد تكون مكتئبا لما يحدث فى العالم الآن ويحيط بك. لكن سنة 2019 هى الأجمل، منذ بدأ عصر الإنسان الحديث قبل 200 ألف عام، ففى هذا العام الذى مضى توفى عدد أقل من الأطفال، وأصبح عدد البشر الأميين أقل، وأصبح عدد البشر الذين واجهوا أمراضا مميتة أقل. وفى السنوات الأخيرة كان هناك 350 ألف إنسان يتعرفون يوميا على الكهرباء لأول مرة. وكل يوم يفوز200 ألف إنسان بمياه نظيفة. وكل يوم يستعمل 650 ألف إنسان التواصل الاجتماعى ويستخدم تكنولوجيا أون لاين.
** ويستمر نيوكلاس كريستوف ويقدم أسانيده فى اختيار العام الراحل كأفضل أعوام البشرية ويقول: فى عام 1950 توفى 27 % من الأطفال منهم فى عمر 15 سنة. والنسبة الآن أصبحت 4%. ولو قدر لك اختيار زمن لتولد فيه فإنك ستخاطر مخاطرة كبيرة لو اخترت أزمنة سابقة منذ آلاف السنين، وكان 42% من العالم يعيشون فى فقر مدقع عام 1981 تحسنت أحوال البشر وباتت النسبة أقل بكثير وفى يوم أمس فقط تجاوز 245 ألف إنسان خط الفقر المدقع..!
** المقال طويل لكنه لفت الأنظار بما يؤكده الكاتب نيكولاس كريستوف بأن حياة الإنسان تحسنت للأفضل، على الرغم من الأخطار المحيطة به إلا أن مخاطر الماضى البعيد كانت أكبر وأعظم.. وسوف أعود وأسأل لماذا وكيف كان عام 2019 أجمل أعوام البشرية بينما مازال الدواعش يحومون حولنا كما تحوم الفراشات حول الضوء والنار فتؤذى وتموت؟!
** كنت أنوى الحديث عن أفضل الرياضيين المصريين والعالميين. فهناك فارق كبير بين تسجيل أن العام شهد 13 بطولة كبيرة فى كرة القدم مثلا وبين تقييم أهم بطولة كرة قدم أقيمت وقد كانت كأس العالم للسيدات بفرنسا لما حققته من أرقام قياسية.. كذلك كانت سنة 2019 عامرة بالإنجازات المصرية وأهمها على المستوى الجماعى فوز كرة اليد تحت 19 سنة بكأس العالم وفوز منتخب تحت 21 سنة بالمركز الثالث لكأس العالم. ثم فوز منتخب الكاراتيه للناشئين والشباب بـ 17 ميدالية فى بطولة العالم. ثم تحت ثم فوز المنتخب الأولمبى لكرة القدم تحت 23 سنة لكرة ببطولة إفريقيا. وفوز الزمالك بالكونفدارلية.
** على المستوى الفردى أضع فوز إسلام حمد وسلمى عبدالمقصود بذهبية زوجى المختلط فى الخماسى الحديث ضمن أفضل إنجازات مصر لأنها الميدالية العالمية الأولى للكبار. والمصارع محمد إبراهيم بطل العالم تحت 23 سنة فى المصارعة الرومانية كذلك واصل الإسكواش المصرى إحتكار كل ألقاب وبطولات اللعبة ومراحلها المختلفة فرديا وجماعيا. لكن يظل فوز السباحة فريدة عثمان ببرونزية بطولة العالم فى سباق 50 متر فراشة، يظل إنجازا فريدا لما تمثله رياضة السباحة من صعوبات على مستوى المنافسة..
**أرجو ألا أكون قد نسيت إنجازا مصريا.. وتبقى أهم الإنجازات العالمية فى العام الراحل والعقد الذى انقضى ورحل.. لكننى لن أنسى أن كاتبا يدعى نيكولاس كريستوف اختار سنة 2019 كأجمل سنوات البشرية.. باعتبار أن الدنيا ربيع والجو بديع من حولنا؟!

*نقلا عن الشروق المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.