.
.
.
.

700 مليون مشكلة !

محمود الربيعي

نشر في: آخر تحديث:

عاش الناس حالة من الدهشة عندما علموا أن الشرط الجزائي الخاص برحيل ليونيل ميسي يبلغ 700 مليون يورو، وأن راتبه الشهري يزيد على 8 ملايين يورو، لكن بنظرة متأنية لتقرير دقيق أعده أحد أساتذة الاقتصاد بإسبانيا تبين أن هذه المبالغ ليست مبالغاً فيها للاعب أسطورة كان يدر المليارات ليس فقط لناديه برشلونة، ولكن للدوري الإسباني كله، وكما يقول التقرير: إن المشكلة في رحيل ميسي لن تكون فنية فحسب بقدر ماهي مالية واقتصادية، إذ سيفقد النادي والدوري الإسباني المليارات وقيمته السوقية كونه رابع أقوى مؤسسة رياضية في العالم، والفقدان سيطال قيمة القميص رقم 10، وهو أغلى قميص في العالم، وعوائد مبيعات الدوري الإسباني تلفزيونياً، وتذاكر مباريات برشلونة، ناهيك عن نحو مليار يورو تدفعها شركة رياضية واحدة هي نايكي الأمريكية، التي كانت تكسب الملايين من وراء صور واسم ميسي، إضافة إلى شركات الرعاية وغيرها الكثير والكثير !

من أجل كل ذلك أتوقع أن مشكلة رحيل ميسي لن تكون هينة، فهي أكبر من الـ 700 مليون يورو المطلوبة مقابل رحيله، فقد اختلف الناس، منهم من يتعاطف مع ( ليو)، لكن هناك الكثيرين من الكاتالونيين يجرمونه ويصفونه بالخائن، ولا يبرؤونه من عار الهزيمة بالثمانية من ميونيخ الألماني، الذي فجر بركان العصر !

آخر الكلام:

(البرغوث) اقتصاد دولة، أسطورة حتى في الانتقال!

*نقلاً عن البيان الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.