.
.
.
.

"آيفون" يحرج هواوي ليلة رأس السنة.. وعقوبات ضد موظفين

نشر في: آخر تحديث:

عاقبت شركة "هواوي تكنولوجيز" الصينية موظفين اثنين بسبب إرسال تغريدات، عبر حساب الشركة المصنعة للهواتف الذكية الرسمي على تويتر، للتهنئة بحلول السنة الميلادية الجديدة باستخدام جهاز آيفون، حسب ما أظهرت مذكرة داخلية.

وكانت شركة هواوي، التي تتنافس أجهزتها مع هواتف آيفون من آبل، قد تمنت سنة سعيدة للمتابعين بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية الجديدة، لكن المشكلة تكمن في أن التغريدة مرسلة من خلال تطبيق تويتر لهواتف آيفون.

وتمت إزالة التغريدة بسرعة، لكن لقطات الشاشة الخاصة بهذا الخطأ قد انتشرت بسرعة عبر منصات التواصل الاجتماعي، فيما علق أحد المستخدمين على منصة التدوين الصينية Weibo "لقد كشف الخائن عن نفسه"، وحصل هذا التعليق على أكثر من 600 إعجاب، الأمر الذي دفع هواوي إلى معاقبة اثنين من الموظفين.

وقال تشن ليفانج نائب رئيس الشركة رئيس قسم الشؤون العامة والاتصالات ومدير مجلس الإدارة، في مذكرة داخلية بتاريخ 3 يناير "تسبب الحادث في ضرر لعلامة هواوي التجارية"، وأضاف أن النقص في الإدارة وعدم مسؤولية بعض الموظفين وعدم كفاية الإشراف على الموردين قد أدى إلى تأثير سلبي خارج الشركة.

وأوضحت شركة هواوي، التي تتخذ من مدينة شنتشن مقراً لها، في المذكرة أن الخطأ وقع عندما واجهت Sapient، وهي شركة تسويق، مشكلات تتعلق بخدمات VPN مع جهاز حاسب مكتبي، ولم يتمكن فريق التسويق الرقمي من إرسال تغريدة السنة الجديدة في الوقت المناسب عبر الحاسب، الأمر الذي دفعها إلى استخدام آيفون مع بطاقة اتصال من هونغ كونغ من أجل إرسالها في الوقت المحدد عند منتصف الليل.

وتخضع منصة تويتر، مثل العديد من الخدمات الأجنبية بما في ذلك فيسبوك وألفابت إلى حظر في الصين، والتي تمارس رقابة شديدة على إمكانية الوصول إلى عدد كبير من المواقع والمنصات عبر الإنترنت، لذا يحتاج المستخدمون إلى استخدام خدمات الشبكة الافتراضية الظاهرة VPN للوصول إلى المواقع المحظورة.

يأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة من إعلان شركة هواوي أنها قامت بشحن 200 مليون هاتف ذكي في عام 2018، كما تفوقت الشركة الصينية على شركة آبل فيما يتعلق بعدد شحنات الهواتف الذكية لمدة ربعين متتاليتين بدءاً من شهر أبريل من العام الماضي، ما جعلها تحصل على المركز الثاني عالمياً خلفاً للعملاق التكنولوجي الكوري الجنوبي سامسونغ للإلكترونيات.

وامتنعت شركة هواوي، التي تفوقت على شركة آبل كثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم من حيث عدد الشحنات، عن التعليق على المذكرة الداخلية، كما لم تستجب شركة Sapient لطلب التعليق، وقالت هواوي في المذكرة إن الخطأ الفادح أظهر عدم التوافق بين الإجراءات والرقابة الإدارية، ويجب على الموظفين تشديد الإدارة على الموردين والشركاء.

وأضافت المذكرة، التي تم توزيعها على فريق العلاقات العامة والحكومية بالإضافة إلى عدد من الموظفين في وحدة أعمال المستهلكين، أن الحادثة كشفت عن عيوب في العمليات والإدارة، وأن الشركة خفضت مرتبة اثنين من الموظفين تعتبرهم مسؤولين عن هذا الخطأ بدرجة واحدة، أحدهما مدير التسويق الرقمي لشركة هواوي، كما خفضت رواتبهم الشهرية بمقدار 728 دولاراً، وحظرت حصولهم على ترقيات في الأشهر الـ 12 المقبلة.

يشار إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها التي يجري من خلالها استخدام منتجات من آبل، ما يسبب الحرج، حيث تعرض هو شي جين رئيس تحرير صحيفة جلوبال تايمز، وهي صحيفة تسيطر عليها الدولة في جمهورية الصين الشعبية، إلى السخرية في العام الماضي بعد أن استخدم هاتف آيفون عند إعرابه عن دعمه لهواوي وزد تي إي، وقال في وقت لاحق إن تصرفاته لم تكن منافقة، حيث لا ينبغي التمييز ضد العلامات التجارية الأجنبية.