.
.
.
.

بيكسل القابل للطي من غوغل قادم في هذا التاريخ

لن يستخدم نفس مستشعرات الكاميرا المتطورة الموجودة في بيكسل 6 و بيكسل 6 برو

نشر في: آخر تحديث:

تفيد الأنباء بأن هاتف بيكسل القابل للطي من شركة غوغل قادم في عام 2022، ولكن لن يستخدم نفس مستشعرات الكاميرا المتطورة الموجودة في بيكسل 6 وبيكسل 6 برو.

وتعتبر الكاميرا بمثابة واحدة من أكبر التحسينات في خط أجهزة هواتف بيكسل لهذا العام. وعادةً ما تعوض هواتف غوغل عن عتاد الكاميرا من خلال البرمجيات وتحسينات التعلم الآلي.

وكانت الكاميرا الخلفية لأجهزة بيكسل 6 وبيكسل 6 برو بدقة 50 ميغابكسل. وكان مستشعر Samsung GN1 في سلسلة بيكسل 6 أكبر من الناحية المادية، مما يسمح بمزيد من الضوء والصور الأكثر تفصيلاً.

وبالنسبة لهاتفي بيكسل 6 وبيكسل 6 برو، كان على غوغل تعويض هذا الحجم المادي، مما أدى إلى ظهور شريط الكاميرا الذي يخرج من الهاتف ببضعة ميليمترات.

وعبر هاتف ذكي تقليدي، فإن هذه ليست مشكلة كبيرة. ولكن بالنسبة لجهاز قابل للطي، يعد كل ميليمتر زائد أمرًا بالغ الأهمية، حيث يبلغ سمك Galaxy Z Fold 3 أكثر من نصف إنش عند طيه.

وتحقيقًا لهذه الغاية، فإن هاتف بيكسل القابل للطي القادم – الذي يحمل الاسم الرمزي Pipit – يستخدم نفس مستشعرات الكاميرا مثل بيكسل 5.

وبدلاً من مستشعر Samsung GN1 الجديد، يكون لجهاز بيكسل القابل للطي مستشعر IMX363 من سوني بدقة 12.2 ميغابكسل المستخدم منذ بيكسل 3، ويفترض أنه المستشعر الرئيسي.

المزيد من التفاصيل حول هاتف غوغل القابل للطي

ظهرت معلومات في شهر أغسطس 2020 عن تطوير هاتف بيكسل قابل للطي. وكان الهاتف يحمل في ذلك الوقت الاسم الرمزي Passport، وكان من المقرر مبدئيًا إصداره في أواخر عام 2021.

ومنذ ذلك الحين، ظهر Passport عدة مرات، بما في ذلك ضمن التعليمات البرمجية المصدرية لتطبيق Google Camera وأماكن مختلفة في النسخة التجريبية من أندرويد 12.

وفي مرحلة ما أثناء التطوير، يبدو أن جوجل قد تحولت بعيدًا عن نموذج Passport الأصلي إلى هاتف جديد قابل للطي يسمى Pipit.

وليس من الواضح ما الذي تغير. ولكن هذا النوع من تغيير الاسم الرمزي خلال عملية التطوير قد حدث من قبل.

على سبيل المثال، تم تطوير Pixel Slate على أنه Meowth عندما كان من المخطط تشغيله عبر معالجات إنتل Cannon Lake. وعندما تأخر المعالج، أعادت غوغل بناء Pixel Slate عبر معالجات إنتل القديمة باسم Nocturne.

وبالعودة إلى مواصفات الكاميرا، يحتوي Pipit القابل للطي على مستشعر IMX386 بدقة 12 ميغابكسل الذي يجب استخدامه للعدسة الفائقة الاتساع.

ويتم تمييز هذه الكاميرا المحددة بـ Folded، مما يشير إلى أنه لن يتم استخدامها إلا عندما يكون الهاتف مغلقًا.

ويأتي هاتف بيكسل القابل للطي أيضًا مزودًا بجهازي استشعار IMX355 بدقة 8 ميغابكسل. أحدهما يحمل علامة داخلي والآخر خارجي.

وعادةً ما تستخدم هواتف بيكسل السابقة – بما في ذلك بيكسل 6. ولكن ليس بيكسل 6 برو – مستشر IMX355 لكاميرا السيلفي الأمامية.

نتيجة لذلك فإن تضمين كاميرتين متطابقتين يساعد في ضمان أن يلتقط هاتف بيكسل القابل للطي نفس جودة صور السيلفي عند طيه أو فتحه. مع وجود واحدة من هذه الكاميرات عبر الشاشة الخارجية والأخرى عبر الشاشة الداخلية، مثل Galaxy Fold.

وليس من الواضح حاليًا ما إذا كان هناك مستشعر للكاميرا أسفل الشاشة كما هو الحال في Galaxy Z Fold 3. أو نمط ثقب كما هو الحال في هواتف بيكسل اليوم.