شاهد.. عجائب الدنيا السبع كما لم ترَها من قبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

لم يبقَ شيء إلا وتدخل الذكاء الاصطناعي فيه، من الأجوبة المثالية إلى الطب والتكنولوجيا، والآن صور تنقلنا إلى أزمان غابرة لنرى كيف كانت حضارات العالم قبل آلاف ومئات السنين، ومنها تلك التي يطلق عليها عجائب الدنيا السبع.

فقد فعل الذكاء الاصطناعي ذلك من خلال إعادة إنشاء كل هيكل تاريخي في المجتمع الحديث حيث يلتقط السياح الصور بالهواتف الذكية، واستخدام برنامج Midjourney، أعادهم إلى الحياة مجدداً، مما سمح للعالم بإلقاء نظرة أخرى عليهم، وفق تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

تمثال رودس (ديلي ميل)
تمثال رودس (ديلي ميل)

تمثال رودس

ومن تلك العجائب تمثال رودس العملاق الذي كان يعد إنجازاً مذهلاً من حيث الهندسة والبناء، حيث بلغ ارتفاعه 100 قدم فوق سطح البحر، واستغرق بناؤه حوالي 12 عاماً، وهو مصنوع من ألواح برونزية ويصور إله الشمس اليوناني هيليوس.

لكن أدى زلزال إلى زوال التمثال، الذي بقي على قيد الحياة لمدة أقل من قرن بعد اكتماله في عام 282 قبل الميلاد.

هرم الجيزة (ديلي ميل)
هرم الجيزة (ديلي ميل)

هرم الجيزة

ومن الصور التي أعاد الذكاء الاصطناعي إحياءها هرم الجيزة في مصر، وهو من عجائب الدنيا التي نجت من الاندثار، حيث أمضى المصريون القدماء 20 عاماً في بنائها بأمر من الفرعون خوفو.

إذ صور الهرم بمنظره الأصلي حيث كان يتصدره الحجر الجيري الأبيض اللامع الذي فقد منذ ذلك الحين مع مرور الوقت.

حدائق بابل المعلقة (ديلي ميل)
حدائق بابل المعلقة (ديلي ميل)

حدائق بابل المعلقة

ومن العجائب كذلك حدائق بابل المعلقة التي كانت تضم شرفات متقنة الصنع ومعالم مائية رائعة ونباتات عائمة، وفقاً للنصوص التاريخية القديمة.

ويُعتقد أن الحدائق تعود إلى عام 600 قبل الميلاد، وكانت مكتملة بمدرجات يبلغ ارتفاعها 65 قدماً.

ولو كانت الحدائق موجودة بالفعل، لكانت قد دمرت بعد أن غزتها الإمبراطورية الأخمينية عام 539 قبل الميلاد.

تمثال زيوس (ديلي ميل)
تمثال زيوس (ديلي ميل)

تمثال زيوس

ومن المشاهد التي تخيلها الذكاء الاصطناعي تمثال زيوس العاجي الذي يبلغ طوله 40 قدماً، على عرش داخل معبد.

وأظهرت السجلات أن التمثال الضخم قد تم تدميره في حريق في القسطنطينية عام 426 م.

منارة الاسكندرية (ديلي ميل)
منارة الاسكندرية (ديلي ميل)

منارة الإسكندرية

كذلك أعاد الذكاء الاصطناعي الحياة إلى أشهر منارة في العصور القديمة وهي منار الإسكندرية التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 350 قدماً في جزيرة فاروس في مصر القديمة.

والتي كانت هيكلاً معقداً مصمماً ببراعة لكن بعد سلسلة من الزلازل سقطت المنارة في نهاية المطاف في حالة سيئة وخراب في العصور الوسطى.

ضريح موسولوس (ديلي ميل)
ضريح موسولوس (ديلي ميل)

ضريح موسولوس

وبالانتقال إلى آسيا الصغرى وتحديداً غرب الأناضول، تم بناء ضريح لموسولوس، حاكم كاريا، حيث كان المبنى مثيراً للإعجاب لدرجة أن اسم الملك الراحل أصبح الكلمة العامة للآثار الجنائزية المهمة.

وكان الهيكل عبارة عن مزيج من مبادئ التصميم اليونانية والشرق الأدنى والمصرية الموضوعة في رخام الأناضول، حيث تم تشييده عام 350 قبل الميلاد في تركيا الحديثة، وقد دمرته سلسلة من الزلازل في القرن الثالث عشر.

معبد أرتميس (ديلي ميل)
معبد أرتميس (ديلي ميل)

معبد أرتميس

وأخيراً صورة متخيلة لمعبد أرتميس، وهي إلهة العفة والصيد والحيوانات البرية والغابات والخصوبة عند اليونانيين، وقد تم بناء المبنى وتدميره ثلاث مرات.

فيما لم يتبق سوى الأساسات وعمود واحد، والذي لا يزال من الممكن رؤيته حتى اليوم في منطقة أزمير في تركيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط