جديد شريحة ماسك المزروعة بالدماغ.. المريض حرّك فأرة بمجرد التفكير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد إعلانه الشهر الماضي عن إجراء أول زرع شريحة دماغية لمريض أجرتها شركة "نيورالينك" الناشئة التي شارك في تأسيسها، كشف إيلون ماسك حدوث تقدم كبير في حالة المريض.

فقد أكد الملياردير الأميركي أن أول مريض تم تركيب شريحة دماغية له يتعافى بشكل جيد ويمكنه الآن تحريك فأرة الحاسوب بمجرد التفكير

حرّك الفأرة بمجرد التفكير

وفي حديثه على Spaces عبر منصة "إكس"، أعلن ماسك مساء أمس الاثنين أن المريض تعافى تماماً من دون أي آثار مرضية، مشيراً إلى أنه قادر على تحريك الفأرة حول الشاشة بمجرد التفكير.

كما تابع قائلاً: "نحن نحاول الحصول على أكبر عدد ممكن من الضغط على الأزرار من التفكير. وهذا ما نعمل عليه حالياً"، وفق ما نقلت صحيفة "ميرور" البريطانية.

و"نيورالينك" هي واحدة من مجموعات عديدة تعمل على ربط الجهاز العصبي بأجهزة الكمبيوتر، وهي جهود تهدف إلى المساعدة في علاج اضطرابات الدماغ والتغلب على إصابات الدماغ وغيرها من التطبيقات.

ويبلغ حجم جهاز "نيورالينك" حجم عملة معدنية كبيرة تقريباً، وهو مصمم ليتم زرعه في الجمجمة، مع توصيل أسلاك رفيعة جداً مباشرة إلى الدماغ.

فرانس برس
فرانس برس

القدرة على التحكم

من جانبها قالت الشركة في إعلانها في سبتمبر الماضي (2023)، إن الأسلاك سيتم وضعها جراحياً في منطقة من الدماغ تتحكم في نية الحركة.

والهدف الأولي لما يسمى بواجهة الحاسوب الدماغية هو منح الأشخاص القدرة على التحكم في مؤشر الكمبيوتر أو لوحة المفاتيح باستخدام أفكارهم وحدها.

فيما من غير الواضح مدى نجاح هذا الجهاز أو الواجهات المشابهة في العمل في النهاية، أو مدى أمانها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.