الإمارات.. نظام تأشيرات لاستقطاب العقول الاستثنائية

نشر في: آخر تحديث:

فاجأت دولة الامارات العربية المتحدة العالم بإعلانها عن نظام تأشيرات جديد هو الأول من نوعه في العالم العربي، ويهدف لاستقطاب العلماء والموهوبين الأجانب في كل المجالات والحقول، وذلك على غرار ما تفعل الدول الكبرى في العالم التي تتعامل بشكل استثنائي مع الأشخاص المميزين في المجالات الحيوية.

وكشف نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة له على "تويتر" الأحد في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء عن أن نظام التأشيرات الجديد الذي تم إقراره يهدف إلى "استقطاب الموهوبين الأجانب في مختلف الحقول والمجالات كالطب والبحوث والعلوم".

وأضاف الشيخ محمد بن راشد في التغريدة التي نشرها بعد الاجتماع: "دولة الإمارات هي أرض الفرص، وجذب كبار الموهوبين والمميزين في العالم سوف يضيف لاقتصادنا ومستقبلنا".

وقالت وكالة "بلومبرغ" للأخبار إن هذا النظام الجديد يأتي في الوقت الذي لا تتيح فيه قوانين الإقامة الحالية في الإمارات أي استثناءات للعمال الأجانب، بما في ذلك أصحاب الكفاءات العالية، ما يعني أنه سيشكل استكمالاً للقوانين الراهنة التي تنظم أوضاع العمالة الأجنبية في البلاد.

وذكرت الوكالة في التقرير الذي اطلعت عليه "العربية.نت" أن الشيخ محمد الذي يرأس مجلس الوزراء أمر بتشكيل اللجان اللازمة لتحديد ما هي القطاعات الحيوية التي سيتم فتح التأشيرات الاستثنائية للعاملين بها، كما سيوكل لهذه اللجان مهمة رسم الخطط اللازمة لاجتذاب المهارات والمواهب الاستثنائية والبارزة على المستوى الدولي والإقليمي.

يشار إلى أن دولة الإمارات تُعتبر واحدة من أهم الوجهات العالمية التي يقصدها أصحاب المال والأعمال والعمالة الماهرة والمؤهلة، كما أنها تعتبر وجهة مفضلة بالنسبة لكثير من الأوروبيين وخاصة البريطانيين، فيما يجتمع على أرض الإمارات ممن ينتمون لعشرات الجنسيات العربية والأجنبية.