4 اتفاقيات.. نتنياهو يستقبل وفد الإمارات في إسرائيل

الزيارة هي الأولى بين البلدين بعد توقيع معاهدة السلام الشهر الماضي كما سيوقع الجانبان 4 اتفاقيات في قطاعات اقتصادية مختلفة

نشر في: آخر تحديث:

في زيارته الأولى، وصل الوفد الإماراتي المؤلف من وزير الدولة للشؤون المالية حميد الطاير، ووزير الاقتصاد عبيد بن طوق، ومساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية عمر غباش مطار تل أبيب، الثلاثاء، لبحث فرص الاستثمار والتبادل التجاري والتكنولوجيا المتقدمة بين الدولتين.

وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لوفد إماراتي إلى إسرائيل بعد توقيع معاهدة السلام التي أبرمت الشهر الماضي بين البلدين، كما سيوقع الجانبان 4 اتفاقيات في قطاعات اقتصادية مختلفة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقدمة مستقبلي الوفد الإماراتي.

واستغرقت الزيارة حوالي 4 إلى 5 ساعات قضاها المسؤولون في مطار تل أبيب ضمن الإجراءات المتخذة بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد، وبعد انتهاء الاجتماعات عاد الوفد إلى بلاده.

نتنياهو: صناعة تاريخ جديد

وفي كلمة ألقاها نتنياهو بمناسبة استقبال الوفد الإماراتي، رحّب رئيس الوزراء بالمسؤولين، وأكد أن المنطقة تشهد على صناعة تاريخ جديد بسبب هذه الزيارة، وقال :"لدينا ماض وتاريخ مشترك مع شعوب المنطقة".

ووقع الجانبان 4 اتفاقيات من شأنها تغيير المسار الشعبي بين الإمارات وإسرائيل، بحسب تعبيره، مضيفاً أن الاتفاقيات ستعمل على تلبية احتياجات الشعبين وتطويرها.

وأعلن أيضاً أن من بين الاتفاقيات هناك اتفاقية الطيران التي ستفتح الأجواء بين الإمارات وإسرائيل وآسيا، مضيفاً أن بلاده ترغب بتعزيز قيم التعايش بين شعوب المنطقة.

إلى ذلك، دعا نتنياهو الوفد الإماراتي إلى زيارة أخرى بعد انتهاء فيروس كورونا، مؤكدا أن "المستقبل يملكه المبتكرون كإسرائيل والإمارات".

أميركا: ستعزز الاقتصادات

من جهته، أكد ستيفن منوتشن وزير الخزانة الأميركية أن الاتفاقيات المبرمة ستعزز اقتصادات المنطقة.

وأشار إلى أن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل بني على أساس تعزيز أمن المنطقة وتحقيق رفاهية اقتصادية لجميع الدول في غياب محاولات لتحقيق السلام في المنطقة لأكثر من 25 عاما، بحسب تعبيره.

الإمارات ملتزمة.. تنقل الأفراد ورؤوس الأموال

بدوره، أعرب وزير الدولة للشؤون المالية حميد الطاير عن سعادته برئاسة أول وفد إلى إسرائيل، مشدداً على أن الاتفاقيات ستعزز العلاقات الثنائية.

كما أكد الوزير الإماراتي أن بلاده ملتزمة بحرية تنقل الأفراد ورؤوس الأموال، قائلاً: "نحن من الدول الرائدة من حيث أداء الاقتصاد".

وكشف أن الاتفاقيات مع إسرائيل متعددة الفائدة والأوجه، ومن شأنها تعزيز العلاقات الثنائية.

إنجاز تاريخي

يشار إلى أنه وفي كلمة خلال قمة الأعمال لاتفاق السلام في أبوظبي، وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون المالية عبيد الطاير، معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، بالإنجاز التاريخي الذي سيحقق منافع اقتصادية وأمنية في مختلف المجالات.

وقال الطاير إن معاهدة السلام هي نقطة بداية لرؤية جديدة يمكن تحقيقها من أجل مستقبل أفضل للمنطقة.