.
.
.
.

انتحار معارض لرئيس فنزويلا في السجن

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الداخلية الفنزويلي غوستافو غونزاليس إن أحد معارضي الرئيس نيكولاس مادورو انتحر في السجن حيث كان محبوسا بتهمة التحريض على أعمال العنف في الشوارع ضد الحكومة الاشتراكية.

وطالبت المعارضة الفنزويلية الغاضبة بمعرفة ملابسات وفاة الطيار التجاري رودولف غونزاليس (64 عاما) والذي سجن في أبريل بتهمة السعي للإطاحة بالحكومة من خلال مظاهرات جماهيرية. ولم يكن قد صدر حكم عليه بعد.

وقال غونزاليس إن "رودولف غونزاليس انتحر بشنق نفسه".

وقال مكتب النائب العام إنه يحقق في وفاة غونزاليس.

وقالت ابنة الطيار إنه كان قلقا من نقله إلى سجن فنزويلي عادي. ومثل هذه السجون تعج بشكل تقليدي بالعصابات والأسلحة والمخدرات والعنف.

وقال وزير الداخلية إن الأنباء التي تحدثت عن نقله لسجن آخر كاذبة.