.
.
.
.

اختلال غامض في عمل نظام التموضع GPS في إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

أعلن متحدث إسرائيلي حكومي الخميس عن حدوث اختلالات في عمل جهاز التموضع الجغرافي العالمي(GPS) في المجال الجوي الإسرائيلي منذ ثلاثة أسابيع، في حين أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن روسيا قد تكون سبب المشكلة.

وقال متحدث باسم هيئة المطارات الإسرائيلية إن المشكلة أثارت حيرة السلطات التي أخفقت في معرفة سببها، ما أجبر المطارات على تغيير بعض إجراءات الهبوط المتبعة.

ووفقا لبيان "هيئة المطارات"، طُلب من الطائرات عدم الاعتماد على ال"جي. بي. أس" واستخدام أجهزة الملاحة الموجودة في الطائرة، مضيفاً أنه "لم يحصل إطلاقا أي حادث يتعلق بالسلامة بسبب هذه الاختلالات في عمل الـ جي. بي. أس".

من جهته، نبّه "الاتحاد الدولي لروابط طياري الخطوط التجارية" عبر موقعه الإلكتروني في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أنه تلقى "العديد من التقارير من الطيارين تشير إلى أنهم عانوا من فقدان إشارة نظام "جي. بي. أس" في محيط مطار بن غوريون الدولي" المطار المدني الرئيسي في إسرائيل.

ولم يقدم المسؤولون الإسرائيليون أية معلومات محددة عن سبب المشكلة، في حين قال تقرير في إذاعة الجيش الإسرائيلي إن روسيا "مسؤولة" عن مشاكل نظام التموضع الجغرافي العالمي، على الرغم من عدم وجود ما يشير إلى أن ذلك تم عمدا.

وذكرت تقارير إعلامية أخرى أن الاختلالات قد تكون متعلقة بالنشاط العسكري الروسي في سوريا المجاورة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن السفارة الروسية في البلاد وصفها التقارير بأنها "أخبار مختلقة".

وفي حديث مع إذاعة الجيش، قال قائد سلاح الجو الإسرائيلي السابق عاموس يادلين إن إسرائيل قد تعاني من "أضرار جانبية" بسبب معركة إلكترونية في المنطقة.

هذا ولم يسلط الجيش الإسرائيلي الضوء على القضية مشيراً إلى أن القضية تشكل "مصدر قلق مدني" وأن عملياته في الوقت الحالي لم تتأثر بالخلل.