.
.
.
.
فيروس كورونا

أطباء إسطنبول: الوباء انتقل من المدينة لجميع مناطق الأناضول

غرفة أطباء إسطنبول طالبت الحكومة بفرض الإغلاق الكامل لمدة أسبوعين بسبب ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بكورونا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت غرفة أطباء إسطنبول، الجمعة، أن وباء كورونا انتقل من مدينة إسطنبول إلى جميع مناطق الأناضول، مطالبةً الحكومة بفرض الإغلاق الكامل لمدة أسبوعين بسبب ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بسبب الفيروس.

وأمام مستشفى "مجيدية كوي"، نظمت إدارة الغرفة، الجمعة، وقفة تقدير لخمسة أطباء فقدوا أرواحهم بسبب الفيروس. ورُفعت لافتات خلال الوقفة كُتب عليها "يكفي! الإغلاق الكامل هو شرط لإيقاف الموت"، كما تم رفع صور للأطباء المتوفين، وانتهت الوقفة بعد كلمة ألقاها أعضاء في إدارة الغرفة.

وقال الأمين العام لغرفة أطباء إسطنبول، عثمان كوتشوك عثمان أوغلو: "لقد تحدثنا منذ بداية انتشار الفيروس عن العيوب والأخطاء المرتكبة في إدارة الأزمة. ولم ننتقد في بداية الأمر بقسوة لكيلا تنهار المؤسسة الصحية في البلاد، لكن هذه العيوب والأخطاء وصلت لدرجة كبيرة، حيث مع بداية الصيف ورفع التدابير من قبل الحكومة، بدا للناس وكأن الوباء قد انتهى".

وأضاف: "في ظل ما نراه في المستشفيات من امتلائها وامتلاء غرف العناية المركزة، فنحن في غرفة أطباء إسطنبول لا نطالب بإغلاق نصفي، بل بإغلاق كامل".

وتحدث عثمان أوغلو عن محاولة الحكومة التغطية على عدد أرقام الوفيات بكورونا قائلاً: "إن نشرنا للأرقام التي تأتينا من ساحة العمل، وأرقام الوفيات التي تتحدث عنها بلدية إسطنبول، فلن يعود بإمكان الحكومة التغطية وإخفاء الحقائق".

واختتم كلامه بالقول: "بدءاً من إسطنبول، فإن إدارة الوباء ضعيفة جداً في جميع أنحاء تركيا".