.
.
.
.

سرقات ومشردون و70 ألف نازح.. دارفور تستنجد

نشر في: آخر تحديث:

وصلت تعزيزات عسكرية لولاية غرب دارفور تقدر بنحو 100 عربة من الجيش السوداني و20 عربة من قوات الاحتياطي المركزي موزعة على عدد من المناطق بالولاية.

إلى ذلك، قال والي ولاية غرب دارفور محمد عبد الله الدومة لـ"العربية" إن الأوضاع منذ أمس الأول هادئة باستثناء بعض السرقات الصغيرة قرب معسكر كرندق للنازحين، مؤكداً أنه تم توزيع القوات العسكرية في بؤر المشاكل فضلاً عن توقعاتهم بوصول أربعين عربة من قوات الدعم السريع للمساهمة في حفظ الأمن.

وأكد الدومة أن الخطة الأمنية تسير بصورة جيدة وتنسيق تام بين حكومة الولاية والقوات العسكرية والشرطية.

كما أضاف، أن الاشتباكات القبلية التي شهدتها ولايته مؤخراً، تسببت في نزوح 70 ألف مواطن، ولجوء 13 ألف آخرين إلى دولة تشاد الحدودية، بسبب حرق منازلهم خلال الأحداث.

وأوضح أن النازحين واللاجئين يعانون من أوضاع إنسانية سيئة جراء فقدانهم المأوى والمأكل، داعيا الجهات المختصة لتقديم العون إلى المتضررين من الأحداث بأعجل ما يمكن.